عاجل

تظاهر الآف الليبين للمطالبة بعدم التمديد للمؤتمر الوطني العام. المتظاهرون طالبوا بتجميد عمل الأحزاب السياسية إلى حين الإنتهاء من صياغة دستور للبلاد.

يأتي هذا عشية إعلان اللواء خليفة حفتر القائد العسكري السابق في الجيش الليبي وهو أحد قادة الثورة، عبر إعلان تلفزيوني عن تجميد عمل الحكومة والبرلمان، مؤكدا في نفس الوقت أنه ليس بصدد تنفيذ إنقلاب عسكري وأنه يلبي رغبة الشعب.

إلا أن رئيس الأركان العامة للجيش الليبي اللواء عبد السلام العبيدي قال إن ما ورد في بيان حفتر لا أساس له من الصحة ولا يمثل إلا نفسه مؤكدا أن عصر الانقلابات قد انتهى، مضيفا :

“إنهم يستغلون هذه الإضطرابات السياسية لحكم البلاد بشكل غير قانوني، ولكن قوات الدولة والثوار سيقفون ضد أي قوة عسكرية يمكن أن تخطط للإطاحة بالحكومة أو البرلمان بالقوة”.

وجددت القيادة العامة للجيش تأكيدها بأنها تقف على الحياد من أي تجاذبات سياسية من الأطراف المختلفة، ودعت عناصرها إلى الابتعاد على الحراك السياسي الجاري بالبلاد مهددة بأنها ستعاقب المخالفين بالعقوبات المنصوص عليها في القانون.