عاجل

أولى ميداليات الأحد كانت في سباق السوبر جي ضمن منافسة التزلج الألبي رجال، الميدالية الذهبية عادت للنرويج لكن ليس لأكسل لوند سفيندال بل لمواطنه كيتيل يانسرود، رغم أنّه كان متأخرا في الجزء الأول من السباق عن الأمريكيين أندرو فايبراشت وبودي ميلار إلاّ أنّه قدّم أداءا رائعا في الشطر الأخير مكّنه من احتلال المركز الأول، ميلار من جهته اكتفي بالبرونزية ميداليته الأولمبية السادسة في تاريخ الألعاب.

برونزية تقاسمها ميلار مع الكندي يان هوداك، سفيندال احتلّ المركز السابع، إنّه إخفاق كبير لملك السرعة بعد خيبة أمل في سباقات الهبوط، المزدوج والسوبر جي.

في منافسة التزلج الطويل منتخب السويد انتزع المعدن الثمين في سباق التناوب أربع مرات عشرة كيلومترات رجال، سباق كانت تتصدره فنلندا إلى غاية التناوب الثالث حيث افتك المنتخب السويدي بالريادة ليقطع خط الوصول في المركز الأول أمام روسيا التي نالت الفضية بفضل جهد كبير لماكسيم فيلوغجانين الذي تقدم الفرنسي إيفان بيريا بواتو قبيل خط الوصول.

روسيا تنتزع أول ميدالية لها في هذا الإختصاص منذ نهاية العهد السوفياتي فرنسا اكتفت بميدالية البرونز، وكما حدث في فئة السيدات، منتخب النرويج المرشح للفوز احتلّ المركز الرابع.

هولندا تواصل سيطرتها على التزحلق السريع من خلال إحراز تتويج ثلاثي في سباق ألف وخمسمائة متر سيدات، يورين تير مورس توجت باللقب الأولمبي لأول مرة في مشوارها الإحترافي، ميدالية الفضة عادت لمواطنتها إيرين فاست صاحبة الذهبيات الثلاثة في ألعاب فانكوفر الماضية، الهولندية الأخرى لوتي فان بيك نالت ميدالية البرونز.

في ألعاب سوتشي منتخب هولندا حصد ست عشرة ميدالية في التزلج السريع من أصل سبع عشرة ميدالية حصدها حتى الآن.

خلال دورة الالعاب الاولمبية يواصل فلاديمير بوتين زيارة بيوت الوفود الوطنية في سوتشي، يوم السبت قام الرئيس الروسي بزيارة البيت الأوكراني.

فلاديمير بوتين يتفرغ بشكل كبير لألعاب سوتشي، الرئيس الروسي لا يظهر كثيرا بمقره في موسكو لانشغاله المميز بكل ما يجري في معقل الأولمبياد الشتوي.

فبعد الزيارة التي قادته السبت إلى بيت البعثة السويسرية قام الزعيم الروسي بزيارة مقر البعثة الأوكرانية حيث تبادل أطارف الحديث مع أعضاء اللجننة الأولمبية الأوكرانية حول مجريات المنافسة في ألعاب سوتشي الشتوية.

قبل سنة واحدة بالضبط يوم الخامس عشر فبراير/شباط من السنة الماضية نيزك كبير سقط على تشيليابينسك، حادثة نجد أثارها في سوتشي.

إنّها صور النيزك الذي سقط قبل سنة بالتحديد على مقاطعة تشيليابينسك شرقي روسيا والتي تبعد عن العاصمة موسكو بحوالي ألف وخمسمائة كيلومترا.

وبمناسبة مرور سنة عن الحادثة أرادت لجنة التنظيم تقديم قطع من النيزك للمتوجين في يوم الخامس عشر من شهر فبراير الجاري لكن اللجنة الأولمبية رفضت ذلك.

إيفجينيا دوخينا، الناطقة الرسمية باسم مقاطعة تشيليابينسك تقول:“لقد تم بث الصور في جميع أنحاء العالم، لقد اتصل بنا الناس من كل أنحاء المعمورة لمعرفة ما يجري، إنّها صفقة كبيرة مثيرة للاهتمام وخارقة للعادة، القطع ليست من الماس، ولكنها من الأشياء غير العادية”.

قطع النيزك تم جمعها لتعرض في متحف محلي بتشيليابينسك حيث تلقى إقبالا جماهيريا منقطع النظير.