عاجل

قبيل ساعات من تحرك جماهيري مناهض للرئيس الاوكراني فيكتور يانوكوفيتش في العاصمة الأوكرانية كييف، أخلت المعارضة مبنى بلدية المدينة الذي احتلته منذ شهر كانون الأول/ديسمبر الماضي، كما أخلت أربعة مبان عمومية أخرى، عندما تم إفراج السلطات عن أكثر من مائتين وثلاثين من المعتقلين.

وكان مقر البلدية تحول إلى مقر عام لإدارة انتفاضة المتظاهرين ورمزا للاحتجاج مثل الميدان وسط كييف، الذي تحتله المعارضة منذ التقارب الذي اختاره يانوكوفيتش مع روسيا على حساب الاتحاد الأوروبي.

وتجمع المتظاهرون في ميدان الاستقلال المحاط بالحواجز والذي يحرسه متظاهرون تسلحوا بالعصي.

وكانت الاحتجاجات تحولت مع مرور الوقت إلى رفض كلي لنظام يانوكوفيتش. وقد وعدت المعارضة بالتظاهر سلميا إلى غاية تحقيق مطالبها المتمثلة في استقالة يانوكوفيتش وتنظيم انتخابات مبكرة.