عاجل

عاجل

يد إصطناعية تعيد الإحساس بالأصابع المبتورة

تقرأ الآن:

يد إصطناعية تعيد الإحساس بالأصابع المبتورة

حجم النص Aa Aa

الباحثون في أيطاليا تمكنوا من إعادة الإحساس لدى دنيس سورنسن، بأصابع يده المبتورة منذ تسع سنوات. سورنسن دانماركي فقد يده اليسرى في حادثة

دونيس يقول:” الأمر كان مدهشاً، بأن تشعر فجأة بحاسة اللمس
بعد تسع سنوات، كون يدي تواصلت مع دماغي، أمر لا يصدق”.

الأطباء في مستشفى جيمللي في روما، قاموا بزرع لاقطات صغيرة في حزمتين
من عصبين، في الذراع في ساعد سورنسن،
وعندما نقل اليهما إشارة كهربائية خفيفة ، شعر بأن أصابعه المفقودة تتحرك.
ما يعني أن الأعصاب ما زالت قادرة على نقل المعلومة الى الدماغ.
في نفس الوقت وضع الباحثون لاقطات حسية في أصبعين من اليد الإصطناعية
لتنقل المعلومة حول ما تقوم بلمسه. وتبين أنها تواصلت مع
دماغ سورنسن.

سيلفسترو ميشرا، البروفسور ومهندس هندسة طبية في جامعة لوزان وجامعة
بيزا يقول :” اللاقطات قادرة على نقل لمسات دقيقة مع أجزاء دقيقة من العصب.
وهذا ضروري للحصول على إحساس طبيعي”.
وهذه ليست المرة الأولى التي يتوصل فيها الأطباء بخلق شعور بالإحساس
في يد اصطناعية، حيث تمت تجارب أولية في الولايات المتحدة وأنحاء أخرى
في أوروبا.
باولو ماريا روسيني، رئيس قسم جراحة الأعصاب في جامعة جيمللي :”
تعين على الجراح خلق عملية جراحية تكشف عن العصبين الأساسيين. بعدها
يفتح الغلاف حولهما، والتعرف على الحزمتين ووضع القاطبين فيهما”

الطريقة الأوروبية تعتمد على زرع القاطبين داخل العصب، لكن بعضهم
يخشى أن يؤدي ذلك الى تلف العصب.

المزيد من علوم