عاجل

عاجل

من يكون ماتيو رينزي؟

تقرأ الآن:

من يكون ماتيو رينزي؟

حجم النص Aa Aa

لم يكن معروفا منذ سنة ونصف السنة، يبلغ من العمر تسعة وثلاثين عاما وهو الوجه الشاب للسياسة الإيطالية. يوصف بالطموح، والبعض ينعته بالمتعطش للسلطة، حيوي وديناميكي.
بالنظر إلى أسلوبه وخطبه، يعتبر البعض أنه يمتلك صفات توني بلير أو باراك أوباما. وفي إيطاليا، يشببه البعض ببرسلكوني ولكن بتركيز أقل. عمدة لمدينة مسقط رأسه فلورنسا، وخلال مسيرته السياسية خلال عشرة أعوام وعلى المستوى المحلي تميز رينزي أساساً بمواهبه خلال إلقاء الخطب على المنابر.
“ أريد يسارا يحكم إيطاليا، بدلا من يسار يتملق عند الهزيمة” قال ماتيو رينزي في إحدى خطبه.
خلال الحملة الخاصة بالانتخابات المحلية ركز ماتيو رينزي على رغبته في الإصلاح والتغيير.
“ يجب علينا أن نعمل لتجنب أن نكون أسوأ وجه لليسار كما فعلنا عندما كنا غير قادرين على تمرير قانون بشأن صراع المصالح أو اليسار الذي دمر نفسه عندما فزنا في الانتخابات مع برودي وتمّ إفتكاك الفوز منا“، أضاف رينزي.
خلال ديسمبر-كانون الأول، نجح في إحتلال المركز الأول في الحزب الديمقراطي خلال الانتخابات التمهيدية للحزب التي شارك فيها أكثر من ثلاثة ملايين إيطالي من مؤيدي اليسار. وتولى رينزي هذا المنصب ضد إرادة بارونات الحزب القدامى، الذين لم يعتبروه في يوم من الأيام واحداً منهم. لذا فقد عمل على إلغاء الوجوه القديمة في الحزب. ومما يميزه أيضا هو عدم تشبعه بمبادئ الحزب الأيديولوجية وقد انتقد كثيرا بسبب برنامجه السياسي غير الواضح .
هل سيكفي إرتياحه أمام وسائل الإعلام للتعويض عن قلة خبرته؟ على كل حال لم يعط رينزي لحدّ الآن أي تفاصيل عن الطريقة التي سيجد من خلالها الأموال لإنعاش الاقتصاد الإيطالي بشكل دائم ومكافحة البطالة التي سجلت معدلات قياسية.

هل سنيجح ماتيو رينزي في مهمته كرئيس للوزراء ؟
وبتعيينه رئيسا للوزراء، أصبح ماتيو رينزي ثالث زعيم إيطالي غير منتخب بعد ماريو مونتي وأنريكو ليتا. وتبقى المشكلة الرئيسية في إيطاليا هي العمر القصير لحكوماتها المتعاقبة