عاجل

أفرجت الشرطة الروسية اليوم عن عضوتي فرقة بوسي رايوت اللتين اعتقلتا في سوتشي.
عضوتا الفرقة وهما ناديا تولوكونيكوفا ومارينا أليوخينا خرجتا من مركز الشرطة بعد أن تم استجوابهما وكانتا برفقة زميلات لهما.
أعضاء فرقة بوسي رايوت ولدى خروجهن من مركز الشرطة إرتدين أقنعة البالاكلافا وهي نفس الأقعنة التي إرتدينها اثناء أدائهن لأغنية مناهضة لبوتين.
مارينا أليوخينا قالت:” هنا يحرم الجميع من حرية التعبير وهذه المدينة تعمل حاليا وكأنها قاعدة عسكرية مغلقة، لا تصدقوا من يدعون حر ية التعبير لأنه لا يوجد شيىء من هذا القبيل بصفة عامة وبصفة خاصة خلال أيام الألعاب الأولمبية الشتوية، افتحوا أعينكم”.
عضوتا الفرقة وفور اعتقالهما من قبل الشرطة الروسية نشرتا عبر تويتر صورا لهما. يشار إلى أن السلطات الروسية كانت قد أطلقت سراح العضوتين في كانون الأول / ديسمبر الماضي بموجب قرار عفو رئاسي بعد أن أمضيا واحدا وعشرين شهرا في السجن كعقوبة على أدائهما لأغنية مناهضة للرئيس الروسي فلاديمير بوتين.