عاجل

تقرأ الآن:

رجل لشقيقتين في ليتل انغلند


ثقافة

رجل لشقيقتين في ليتل انغلند

“ليتل أنغلند“، المقتبس عن كتاب لاقى نجاحاً واسعاً في العام سبعة وتسعين. ومن إخراج باندليس فولغاريس.

، يروي قصة عائلة في جزيرة أندروس اليونانية، في ثلاثينيات وأربعينيات القرن الماضي.

ويتابع متاهات الشقيقتان أورسا ، وموشكا سالتافيرو العاطفية.
. الشقيقتان أحبتا طوال حياتهما نفس الرجل .

المخرج باندليس فولغاريس يفسر لنا كيف اختار رواية الماضي بدل
الإهتمام بقضايا أكثر آنية.

باندليس فولغاريس:” المشاعر الإنسانية كلها ، الحب، الإفتراق، الوحدة، جزء من حياتنا المعاصرة. وكل هذه المشاعر باقية وتشكل جزءا من عالم السينما لسنوات طويلة. لا يمكن اعتبار هذه الأمور هامشية ومشاعر شخصيات الفيلم لا تميز حقبة أو فترة معينة”.

أيونا كاريستياني اقتبست السيناريو عن كتابها الذي حمل عنوان
“جزيرة الياسمين“، “ذا جاسمين آيل“، ولاقى أصداء واسعة في العام
ونقل الى لغات عديدة.

ايونا كاريستياني تقول عن تجربة الفيلم

:” لدي قاسم مشترك مع المخرج،
إذ أننا نولي إهتماماً خاصاً للمسائل الإنسانية. فالحياة عبارة عن مغامرة. انشغلنا
بالتفاصيل الغامضة التي تحدد مسار الحياة. ركزت على ذلك وقلت أن الفيلم سيكون
بمثابة رهان. أردت أن ينسى المشاهد الكتاب ويناقش الفيلم. لم أشأ مساعدة المشاهد
لمعرفة قصة الفيلم، أردته أن يخوض غمار مشاعر الشخصيات. “

الفيلم لاقى إقبال الجمهور والنقاد وباع ما يزيد عن ثلاثمئة وخمسين الف
بطاقة ، 350.000 في اليونان. .

: باندليس فولغاريس.

“ أن يكون شاهد الفيلم حوالي أربعمئة الف شخص، بعضهم شاهده أكثر من
مرة منحني السعادة، وهذا أمر مؤثر. أعتقد أن ليتل انغلند يستحق ذلك.
والوقت الذي امضيته لتنفيذ الفيلم استحق التقدير”.
ويسعى منتجو الفيلم لعرض الفيلم في الخارج. وهم على وشك توقيع اتفاق
لعرضه في فرنسا وبريطانيا.

اختيار المحرر

المقال المقبل
قصة حب في بومبايي

ثقافة

قصة حب في بومبايي