عاجل

المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل والرئيس الروسي فلاديمير بوتين اتفقا على ضرورة بذل كل ما هو ممكن من أجل منع تصعيد العنف في
أوكرانيا.

جاء ذلك خلال اتصال هاتفي أجرته ميركل الأربعاء مع بوتين.

وقالت المستشارة الألمانية، إنها أبلغت الرئيس الروسي بشأن عزم وزراء خارجية ألمانيا وفرنسا وبولندا السفر هذا الخميس إلى العاصمة الأوكرانية كييف في محاولة للتوصل لحل سلمي للأزمة في أوكرانيا.

وأضافت ميركل قررنا أن نبقي الاتصالات مع روسيا، بهدف محاولة اطلاق عملية سياسية في أوكرانيا.

وكانت ميركل تتحدث من باريس، حيث شاركت الأربعاء مع الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند في اجتماع قمة مشتركة لمجلسي وزراء البلدين.

القمة الفرنسية- الألمانية خيمت عليها الأزمة في أوكرانيا، حيث أيدت باريس وبرلين فرض عقوبات على كييف في أعقاب أعمال العنف التي شهدتها العاصمة الأوكرانية الثلاثاء المنصرم.