عاجل

اعربت مسؤولة السياسية الخارجية بالاتحاد الاوربي كاثرين اشتون عن قلقها العميق جراء تصاعد اعمال العنف في اوكرانيا مطالبة الحكومة والمعارضة بالعمل سويا على تجاوز الازمة.مسؤولة السياسة الخارجية في الاتحاد الاوروبي كاثرين اشتون:
“أدعو الرئيس يانوكوفيتش والحكومة للعمل جنبا إلى جنب مع زعماء المعارضة للوصول إلى مخرج فوري للازمة المتفاقمة ولمواصلة العمل لايجاد حل سياسي من خلال الحوار. كما قلت في زياراتي التي قمت بها إن الاتحاد الاوروبي على استعداد للمساعدة باي شكل ممكن.”

اللهجة الهادئة في خطاب اشتون بدت أكثر صرامة في تصريحات وزير الخارجية الالماني فرانك فالتر شتاينماير الذي لوح بان يفرض الاتحاد الاوروبي عقوبات شخصية على مسؤولين اوكرانيين.

وزير الخارجية الالماني فرانك فالتر شتاينماير :
“من يتحمل مسؤولية اتخاذ القرارات التي تؤدي إلى اراقة المزيد من الدماء عليهم أن يعلموا ان اوروبا على وجه اليقين سوف تعيد النظر في مسألة فرض عقوبات شخصية.”

اما الولايات المتحدة فحثت الطرفين على التهدئة الفورية وانهاء المواجهات مع بدء حوار بين الحكومة والمعارضة.

الناطق بلسان البيت الابيض جاي كارني:
“نشعر بالفزع من جراء أعمال العنف التي تشهدها وسط العاصمة كييف والتقارير التي تفيد بان عناصر من شرطة مكافحة الشغب المسلحة تحتشد على أطراف الميدان. نحن ندين العنف في الشارع والاستخدام المفرط للقوة من قبل الطرفين. فالقوة لن تحل الازمة.”
نائب الرئيس الامريكي جوزيف بايدن فيكتور يانوكوفيتش عبر عن قلقه العميق من تصاعد العنف وذلك في اتصال هاتفي مع الرئيس فيكتور يانوكوفيتش.
وطالب بايدن الرئيس الاوكراني بضبط النفس وسحب وقوات الامن من الاماكن التي يتواجد بها انصار المعارضة.