عاجل

تقرأ الآن:

كاتدرائية القديس ميخائيل في كييف، من حماية المتظاهرين إلى تقديم الإسعافات للمصابين


أوكرانيا

كاتدرائية القديس ميخائيل في كييف، من حماية المتظاهرين إلى تقديم الإسعافات للمصابين

كاتدرائية القديس ميخائيل القريبة من ميدان الإستقلال بالعاصمة كييف، أصبحت ملجأ للمتظاهرين المناهضين للحكومة منذ بداية الإحتجاجات في أواخر شهر تشرين الثاني الماضي، وبعد تصاعد أعمال العنف في كييف يوم الثلاثاء، تحولت هذه الكاتدرائية إلى ما يشبه المستشفى لتقديم الإسعافات الطبية الأولية للمصابين.
يقول أحد الأطباء المتطوعين :” استقبلنا الكثير من الجرحى بعضهم أصيبوا بحروق جراء شظايا قنابل يدوية والبعض لآخر أصيبوا بفعل الرصاص. قدمنا ​​لهم الإسعافات الأولية ثم نقلنا من هم في حاجة إلى عناية أكبر إلى المستشفى.”
وتضيف متطوعة:“لقد قدمت مساعدة تتمثل في ضمادات وبعض الأدوية. طاردتنا الشرطة في ثلاثة أماكن مختلفة، لكننا جلبنا كل ما استطعنا جمعه من مساعدات طبية.”
عند اندلاع الإحتجاجات في كييف، كانت قوات مكافحة الشغب تلاحق الناشطين من ميدان الإستقلال وصولا إلى كاتدرائية القديس ميخائيل التي تفتح أبوابها أمام المتظاهرين وتقدم لهم شرابا ساخنا كما تؤمن لهم مكانا للنوم.
يقول الأب أومليان :” كل الكنائس تقدم مساعدات لوجه الله ومن واجب القديس أن يقدم المساعدة لمن هم في حاجة إليها. خاصة إلى أولئك الذين يتم تتبعهم لأنهم يدافعون عن الحقيقة.”
العديد من أماكن العبادة في أوكرانيا لا تعلن صراحة موقفها من الأزمة السايسية في البلاد، لكنها لعبت دورا هاما في حماية المتظاهرين وتقديم المساعدات الإنسانية لهم.