عاجل

تقرأ الآن:

عشرات القتلى والجرحى في يوم دام في كييف


أوكرانيا

عشرات القتلى والجرحى في يوم دام في كييف

غرقت أوكرانيا الخميس في حمام دم إثر مواجهات عنيفة اندلعت بين المتظاهرين المعارضين للرئيس فيكتور يانوكوفيتش وقوات مكافحة الشغب في العاصمة الأوكرانية كييف.

أكثر من 60 متظاهرا قتلوا، وأزيد من 500 أصيبوا بجروح، بحسب المعارضة التي اتهمت قوات الأمن باطلاق الرصاص الحي على المتظاهرين.

في المقابل أعلنت وزارة الصحة الأوكرانية أن ما لا يقل عن 39 شخصا بينهم ثلاثة من عناصر الشرطة قتلوا خلال مواجهات الخميس في كييف.

وأوضحت المصادر ذاتها أن 67 شخصا قتلوا منذ الثلاثاء المنصرم في أعمال عنف، بينهم 13 شرطيا.

وفي حين أكد اطباء المعارضة أن القتلى من بين المتظاهرين سقطوا برصاص قناصة، ردت وزارة الداخلية الأوكرانية بالإعلان عن أنها بالفعل أصدرت قرارا أجازت فيه لقوات الأمن اطلاق النار “وفقا لما تنص عليه القوانين“، ولكنها أكدت أن اطلاق النار لا يكون إلا “دفاعا عن النفس”.

مواطنة أوكرانية تقول: “ بالطبع، أنا خائفة. جميع الناس خائفون، ولكن إذا لم يتغير شيء سوف نخاف أكثر وأكثر. والجميع يفهم ذلك، ولهذا السبب نحن هنا.”

مواطن أوكراني يقول: “ الطوب وقنابل المولوتوف هي أدوات للدفاع عن النفس من أجل حماية أنفسهم من القوات الخاصة التي تضرب وتقتل الناس”

ودارت المواجهات الدموية، التي شهدها وسط العاصمة كييف في ساحة “ميدان“، والتي يحتلها أنصار المعارضة منذ نحو ثلاثة أشهر خصوصا بين متظاهرين تسلحوا بعصي وسلاسل معدنية وحجارة إضافة إلى قنابل حارقة, وقوات مكافحة الشغب، التي ردت باستخدام الرصاص المطاطي والقنابل المسيلة للدموع, ولكن الشرطة استخدمت ايضا الرصاص الحي.