عاجل

رائحة الموت تحتل ساحة ميدان وسط العاصمة الأوكرانية كييف، فحصيلة القتلى التي خلفتها الإشتباكات الدامية بين المتظاهرين وقوات الأمن تجازوت خمسين قتيلا. بعض الجثث تم تجميعها بالقرب من فندق كوزاتسكي والذي يقع بالقرب من ساحة ميدان وسط ذهول المواطنين.

رجل يقول:” الشرطة تملك كل أنواع الأسلحة ويمكن للطلقات النارية أن تصيبنا بسهولة، متظاهرون سقطوا أمام أعيننا ولم يتركونا حتى نتمكن من انتشال الجثث”. أخرى تضيف:” ليس لدي ما أضيفه، نأمل في كسب المعركة وعلى يانوكوفيتش أن يتفهم الوضع”.

وفي الوقت الذي لا تزال كييف تعد ضحايا الإشتباكات أكدت وزارة الصحة الاوكرانية إصابة المئات بجروح بينهم حالات وصفت بالخطيرة ماقد يرجح ارتفاع الحصيلة النهائية لعدد القتلى.
مراسلة قناة يورونيوز تقول:” في هذه الكنيسة تمت تهيئة قاعة للعمليات وقد طلبوا من الصحفيين عدم الدخول لعدم ازعاج الأطباء، العاملون هنا قالوا إنهم يملكون ثماني طاولات فقط وعدد الصابين مرتفع جدا لذلك هم لا يتركونهم هنا طويلا بل يتم نقلهم الى المستشفيات المحلية”.