عاجل

تقرأ الآن:

لقاء الفرصة الأخيرة بين وفد الاتحاد الأوروبي ويانوكوفيتش قبل العقوبات


العالم

لقاء الفرصة الأخيرة بين وفد الاتحاد الأوروبي ويانوكوفيتش قبل العقوبات

تحضيرا لاجتماعٍ في بروكسل لبحث إمكانية فرض عقوبات على السلطات الأوكرانية، ثلاثة وزراء خارجية أوروبيون يتوجهون صباح الخميس إلى كييف لمقابلة الرئيس فيكتور يانوكوفيتش بشأن أزمته مع المعارضة.

الاتحاد الأوروبي يتقدم ببطء باتجاه تسليط عقوبات تقيّد تنقلات المسؤولين الأوكرانيين المتورطين في أحداث الثلاثاء الماضي الدامية وتُجمِّد أصولهم، كما قد تطال قادة في المعارضة للأسباب ذاتها. وسوف تستثني يانوكوفيتش ذاته بحجة الإبقاء على قنوات الحوار معه مفتوحة وعدم تقويض حظوظ التوصل إلى حل توافقي للأزمة الأوكرانية.

تطوُّرُ موقف بروكسيل يتزامن مع إعلان بنك الاستثمار الأوروبي تجميد نشاطاته في أوكرانيا ردا طريقة تعاطي كييف مع المحتجين. رئيس بنك الاستثمار الأوروبي أعلن ذلك قائلا:

“في الظرف الحالي، جمدنا نشاطاتنا ريثما نرى التطورات الاقتصادية والسياسية في البلاد. إننا نصطف خلْف الخدمة الأوروبية من أجل العمل الخارجي والشؤون الخارجية للمجلس الأوروبي”.

مراسل يورونيوز من بروكسيل جيمس فريني يعلق قائلا:

“يبدو وكأن فترة طويلة مرت على مشاهد نزول الأوكرانيين إلى الشوارع حاملين الأعلام الأوروبية. لكن منذ تلك الفترة، يعمل الاتحاد الأوروبي جاهدا من أجل الإبقاء على نفوذه وتأثيره على جيرانه. وحتى في حال إقرار وزراء الخارجية الأوروبيين عقوبات كخطوة مقبلة لحل هذه الأزمة، بالنسبة للمحتجين، هذا التحوُّل يبقى دون المطلوب ويأتي متأخرا نسبيا”.