عاجل

تقرأ الآن:

من ينقذ بحيرة أوروميه


علوم وتكنولوجيا

من ينقذ بحيرة أوروميه

بحيرة “أوروميه“، في إيران أو ما تبقى منها ، من أكبر البحيرات المالحة
في العالم. انحسرت في العقد الأخير بنسبة ثمانين 80 بالمئة، وتضاءلت
مساحتها الى 1000 كلم مربع. العلماء يعزون السبب الى التغير المناخي،
واستخدامها في ري الأراضي الزراعية المجاورة، وبناء السدود على الأنهار
التي تغذيها. ويخشى هؤلاء اختفاءها كلياً خلال عامين في غياب أية
خطوات لإنقاذها.

يحي بلوري، سائق سيارة أجرة يقول:” في الماضي كان منظر البحيرة رائع
يقصدها العديد من السياح، الطيور المهاجرة، وتشكل حياة
برية رائعة”.

واليوم المراكب تبقى راسية. وحسب استطلاعات مكتب حماية البيئة
المحلي، لم يبق في البحيرة سوى خمسة بالمئة من نسبتها. ويحذر الخبراء
من أن الملح المجفف سيسمم الأراضي الزراعية المجاورة، ما يؤثر على حياة
ثلاثة ملايين شخص يعيشون حولها.

السيدة آغاداشي، والسيد أسوديه من سكان المنطقة يقولان:”
صدمنا وشعرنا بالحزن اليوم لحالة البحيرة . كنا هنا قبل أعوام، وحالة البحيرة
لم تكن بهذا السوء. أشعر بالخيبة.
السيد أسوديه من جهته يشير:” مساء أمس، عندما كنا نقود على الطريق السريع،
ونراقب مغيب الشمس، إعتقدنا أن نور الشمس ينعكس على مياه البحيرة لم ندر أنه الملح.”

هنا الملح بات يغزو الصخور، والتي كانت تغمرها المياه، وباتت وسط الصحراء.
وتعمل خمس جامعات إيرانية على إيجاد حل لإنقاذ البحيرة. وتعمل على توعية السكان
المزارعين للإستغناء عن عادات الري الغير ضرورية التي تعتمد على مياه الينابيع
التي تغذي البحيرة. واعتماد مزروعات لا تتطلب المياه.

اختيار المحرر

المقال المقبل
تشخيص مرض إنفصام الشخصية بفحص الدم

علوم وتكنولوجيا

تشخيص مرض إنفصام الشخصية بفحص الدم