عاجل

عاجل

مستشفى ميداني يُرتَجَل في مقرَّ هيئة ضبط الإعلام السمعي البصري في كْييفْ

تقرأ الآن:

مستشفى ميداني يُرتَجَل في مقرَّ هيئة ضبط الإعلام السمعي البصري في كْييفْ

حجم النص Aa Aa

المحتجون في صفوف المعارضة الأوكرانية يقتحمون مقر هيئة ضبط الإعلام السمعي البصري في العاصمة كييف ويُحَوِّلون أحدَ أجنحته إلى مستشفى ميداني يستقبلون فيه جرحى الاشتباكات مع قوات مكافحة الشغب. كما يقدمون بداخل عدد من مكاتب المقر بعض الخدمات التي تخفف على المحتجين بعض صعوبات الاعتصام ليلا ونهارا في ميدان الاستقلال في ظروف مناخية صعبة.

أحد المشاركين في هذه العملية يقول ملثما ودون الكشف عن هويته:

“بعد أحداث الثلاثاء، كان علينا أن نجد بقعةً يرتاح فيها زملاؤنا. عندما اقتحمنا صباحا هذا المبنى، لم نجد فيه سوى عامليْن. تعاونا معهم لتشميع الأبواب، وتركوا لنا المكاتب التي قالوا إنها خالية من الأشياء المهمة”.

في هذا المستشفى المرتجَل يستفيد الجرحى حتى من بعض الخدمات الجراحية على حد قول هذه المتطوِّعة:

“في اللحظة التي نتحدث فيها نُعد في الوقت ذاته قاعة للعمليات الجراحية. لدينا أدوية ومعدات طبية وجراحون، ونحن جاهزون لكل الاحتمالات”.

المستشفى المرتجَل خُصِّص له طابقٌ من طوابق المبنى للتعاطي مع تبعات هذه الأزمة التي تعصف بأوكرانيا منذ ثلاثة أشهر والتي خلَّفتْ حوالي مائة وخمسين جريحا يوم الثلاثاء فضلا عن ستة وعشرين قتيلا.