عاجل

مجلس الأمن الدولي سيصوت على الأرجح على مشروع قرار لتعزيز وصول المساعدات الإنسانية في سوريا التي مزقتها الحرب يوم الجمعة ولكن لم يتضح ما اذا كانت روسيا والصين ستؤيدان أو تعترضان على النص المدعوم من الغرب والعرب.

أستراليا والأردن ولوكسمبورغ صاغت مشروعاً الأربعاء، يتضمن السماح بوصول المساعدات عبر الحدود، ووضع حد للقصف الجوي بما في ذلك البراميل، والتلويح بخطوات لاحقة في حال عدم الإمتثال.

بعد نحو أسبوعين من المفاوضات، تم إدخال بعض أفكار مشروع قرار روسي منافس ضمن نص المشروع الثلاثي الأصلي، لكن لم يتضح اذا كانت موسكو وبيجينغ ، وهما من القوى الخمس المتمتعة بحق النقض في مجلس الأمن، ستقومان بدعم القرار أو التصدي له.

الأمم المتحدة تتحدث عن تسعة ملايين وثلاثمائة ألف شخص في سوريا، بحاجة إلى الغوث، في صراع دام، تقول إن ضحاياه تجاوزوا على مدى أقل من ثلاث سنوات المائة ألف.