عاجل

مشاهد تذكرنا بساحات القتال، لكنها تأتينا من العاصمة الأوكرانية كييف هذا الخميس، حيث سقط حوالي ستين قتيلا في صدامات عنيفة بين المتظاهرين وقوات الأمن، صدامات هي الأعنف من نوعها منذ بدء الأزمة السياسية في أوكرانيا. وتظهرهذه اللقطات محتجين مصابين بعد تعرضهم لإطلاق النار.

وزارة الداخلية الأوكرانية أقرت باستخدام رجال الشرطة أسلحة نارية للدفاع المشروع عن النفس، بعد تعرضها لإطلاق النار، كما أكدت أن المتظاهرين اختطفوا سبعة وستين شرطيا واحتجزوهم كرهائن في أحد المباني الحكومية. مضيفة أنها قد تستخدم القوة للافراج عن هؤلاء الرهائن.

الناشطون تحدثوا من جانبهم عن وجود قناصة في محيط ميدان الإستقلال توجه أسلحتها بدقة نحوهم. أطباء متطوعون أشاروا في السياق ذاته إلى مقتل عدد كبير من المتظاهرين برصاص قناصة.

من جهتها، حملت الرئاسة الأوكرانية المتظاهرين مسؤولية اندلاع أعمال قائلة إنهم استعانوا بقناصة، ما أدى إلى وقوع اشتباكات مع قوات الأمن.

السلطات الأوكرانية أطلقت البارحةعملية لمكافحة الإرهاب مؤكدة أن هناك كميات كبيرة من السلاح بأيدي “مجموعات متطرفة تهدد أمن البلاد” حسب وصفها.