عاجل

الصدامات العنيفة بين قوات الأمن والمتظاهرين في العاصمة الأوكرانية كييف هذا الخميس، أسفرت عن مقتل أكثر من ستين شخصا حسب مصادر من المعارضة.

في هذه الأثناء، أقرت وزارة الداخلية الأوكرانية بأن الشرطة استخدمت الخميس الأسلحة النارية “للدفاع المشروع عن النفس” بعد تعرضها لإطلاق نار في الصباح.

وفي تطور آخر، أعلن وزير الداخلية الأوكراني أن المتظاهرين اختطفوا سبعة وستين شرطيا واحتجزوهم كرهائن بأحد المباني الحكومية في كييف.
وزارة الداخلية الأوكرانية، دعت في وقت سابق من اليوم سكان كييف الى عدم مغادرة منازلهم وعدم التوجه الى وسط المدينة التي تشهد صدامات واطلاق نار بالرصاص الحي.

وقالت الوزارة في بيان لها إنه يفضل في الوقت الراهن الحد من التحرك بالسيارات الخاصة وعدم الخروج الى الشارع، لان هناك مسلحون لديهم نوايا عدوانية في شوارع كييف.

على الصعيد الديبلوماسي، أعلن وزاء وزراء خارجية ألمانيا وفرنسا وبولندا الذين يزورون كييف الخميس، في محاولة للتوصل الى وقف العنف، أعلنوا بقائهم في أوكرانيا وإطلاع نظرائهم الأوروبيين في بروكسل على تطورات الأزمة الأوكرانية.

في الوقت ذاته، أعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أنه سيرسل موفدا إلى الى كييف، للمشاركة في وساطة مع المعارضة بطلب من الرئيس الأوكراني فيكتور يانوكوفيتش.