عاجل

فيما استقبل الرئيس الأوكراني فيكتور يانوكوفيتش وزراء خارجية كل من فرنسا وألمانيا وبولندا الخميس في كييف في محاولة لايجاد حل للأزمة في أوكرانيا، قرر الاتحاد الأوروبي فرض عقوبات على المسؤولين الأوكرانيين “الملطخة أياديهم بالدماء“، لكنه ترك الباب مفتوحا أمام الحوار.

في هذه الأثناء، انتقد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف تغطية وسائل الإعلام الغربية للأحداث في أوكرانيا، حيث سقط عشرات القتلى في اشتباكات بين المحتجين وقوات الأمن منذ الثلاثاء المنصرم.

وقال لافروف في مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره العراقي هوشيار زيباري في بغداد إن وسائل الإعلام الغربية تشوه الواقع في تقاريرها وأخبارها حول الأزمة الأوكرانية.

وأضاف لافروف أن المعارضة الأوكرانية لا تستطيع أو لا تريد الابتعاد عن المتطرفين. فيما تحمل الولايات المتحدة كل المسؤولية لسلطات أوكرانيا، وذلك يعني “الكيل بمكيالين”.