عاجل

تقرأ الآن:

غضب صيني من لقاء أوباما مع الدلاي لاما


الولايات المتحدة الأمريكية

غضب صيني من لقاء أوباما مع الدلاي لاما

تعبيرا عن القلق الأمريكي بشأن ممارسات حقوق الانسان في الصين، التقى الرئيس الأمريكي باراك أوباما الزعيم الروحي لسكان التيبت الدلاي لاما في واشنطن، رغم تحذير الصين من أن الزيارة قد تضر بشكل كبير بالروابط الأمريكية مع بيكين. ويقول المتحدث باسم البيت الأبيض جاي كارني:

“عندما يتعلق الأمر بعلاقات الولايات المتحدة معى الصين، فإن الرئيس أوباما والدلاي لاما يتفقان على أهمية العلاقات الأمريكية الصينية الإيجابية والبناءة، وبطبيعة الحال نحن ملتزمون بعلاقة بناءة مع الصين نعمل من خلالها معا لحل المشاكل الإقليمية والدولية”.

وفي رد على الزيارة أدانت بيكين اللقاء بين أوباما والدلاي لاما وعارضته بشدة، معتبرة أنه يمثل تدخلا في الشؤون الداخلية للصين.

وأوضحت الخارجية الصينية أن مسألة التيبت مشكلة صينية، لا يحق للولايات المتحدة التدخل فيها، لأن التيبت جزء لا يتجزأ من الأراضي الصينية.

ويعيش الدلاي لاما في الهند منذ عام تسعة وخمسين، بعد فشل تمرد ضد النظام الصيني المركزي.