عاجل

أضرب أفراد الأمن في مطار فرانكفورت عن العمل يوم الجمعة ما أدى الى إلغاء عشرات الرحلات الجوية وتأخير آلاف المسافرين المارين بثالث أكبر مطار في أوروبا.

العمال يطالبون بمساواة أجورهم بنظرائهم في المطارات الألمانية الأخرى.

وقد تزاحمت حشود المسافرين للوصول إلى مقدمة الصفوف عند مكاتب التفتيش والخدمات بالمطار

يقول هذا المسافر :
انا متوجه الى هلسنكي لقد علمت الآن أن الممرات الأمنية مغلقة تماما.
ويقول آخر :
نحاول الآن إستعادة الحقائب بأنفسنا على ما يبدو ليس هناك وسيلة اخرى أتخيل أن هناك الكثير من المسافرين في الخلف يحاولون الحصول على حقائبهم لأنهم لم يتمكنوا من السفر انها فوضى عارمة.

وقالت شركة فرابورت التي تدير المطار إنه تم إلغاء نحو مائة رحلة من لكن المشكلة الأكبر تمثلت في مرور الناس عبر إجراءات التفتيش والأمن في ظل الانخفاض الشديد في عدد العاملين.

وبدءا من الساعة الحادية عشر مساء حسب التوقيت الألماني تُستأنف حركة الطيران بشكل طبيعي رغم تأكيد العمال أنهم لم يتوصلوا الى إتفاق مع إدارة المطار واشاروا الى أنهم سيضربون عن العمل مرة اخرى في الخامس من شهر آذار المقبل.