عاجل

تقرأ الآن:

ارتفاع قتلى الاضطرابات في فنزويلا


فنزويلا

ارتفاع قتلى الاضطرابات في فنزويلا

الاحتجاجات المناهضة للرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو تواصلت في كبرى المدن الرئيسية في البلاد، حيث قتل سادس ضحية في هذه اضطرابات، هو شقيق أحد النواب الاشتراكيين المؤيدين للنظام.
أعنف المواجهات جرت في محافظات الأنديز مثل تاشيرا وميريدا، فيما كانت العاصمة كاراكاس أكثر هدوءا. وعلق مادورو على الوضع الأمني بالقول إنه لن يدع خصومه يحولون تاشيرا إلى بنغازي ليبية على حد قوله.
واتهم مادورو المعارضة والولايات المتحدة بتدبير انقلاب، منتقدا تغطية قناة سي أن أن الأمريكية للأحداث في بلاده قائلا:
“طلبت وزير الاتصالات بأن يعلم قناة سي أن أن ببدء الاجراءات الادارية لتخرج من فنزويلا إذا لم تعدل أخبارها. فلتذهبي سي أن أن خارج فنزويلا ولتتوقفي عن حربك الدعائية. أنا لا أقبل الحرب الدعائية”.
وتقول المعارضة إن مسلحين موالين للحكومة يعرفون تحت اسم “كولكتيفوس” يطلقون أحيانا النار على المتظاهرين، فيما يقول مسؤولون حكوميون إن قناصة يستهدفون أنصار مادورو. ويقول زعيم المعارضة أنريكي كابريليس مخاطبا مادورو:
“أدعوك أن تنزع سلاح المجموعات المسلحة غير المشروعة، إذ أنه ليس صحيحا أن سلاح الجمهورية هو في أيدي القوات المسلحة وحدها”.
وكانت أعمال العنف اندلعت منذ ثمانية أيام، على خلفية مطالبة محتجين باستقالة مادورو، محملين حكومته مسؤولية تصاعد أعمال العنف المرتبط بالجريمة وزيادة التضخم، وقمع المعارضين.