عاجل

بالاجماع صوت مجلس الأمن الدولي على قرار يطالب برفع الحصار عن المدن في سوريا، ووقف الهجمات على المدنيين وتسهيل دخول القوافل الانسانية، حتى عبر خطوط الجبهة وعبر الحدود.

ولا يتضمن القرار فرض عقوبات آلية في حال عدم تنفيذه، ولكنه تضمن تهديدا باتخاذ خطوات أخرى في حال عدم انصياع الأطراف المتنازعة وخاصة منها النظام السوري (المسؤول على حماية المدنيين) على تطبيقه.

وتطالب الوكالات الانسانية منذ فترة طويلة بالسماح لها بالدخول عبر الحدود السورية من العراق وتركيا لتوزيع مساعداتها، دون المرور بدمشق، وهو ما ترفضه السلطات السورية.

وتزامن صدور القرار مع استمرار المعارك في سوريا وقيام سلاح الطيران بشن غارات على مناطق في يبرود وحلب ودرعا.