عاجل

عاجل

إعتقال نحو مائتي شخص خلال إصدار أحكام بحق نشطاء مناهضين لبوتين

تقرأ الآن:

إعتقال نحو مائتي شخص خلال إصدار أحكام بحق نشطاء مناهضين لبوتين

حجم النص Aa Aa

القضاء الروسي يصدر أحكاماً بالسجن تتراوح بين سنتين وأربع سنوات بحق سبعة نشطاء أدينوا بتهمة المشاركة في “اضطرابات واسعة” و“أعمال عنف ضد قوات الامن” وذلك خلال مظاهرة مناهضة للرئيس الروسي فلاديمير بوتين في السادس من مايو2012 . فيما حكم على ناشطة ثامنة بالسجن لمدة ثلاث سنوات وثلاثة أشهر مع وقف التنفيذ.

شرط مكافحة الشغب اعتقلت نحو مائتي شخص خلال مظاهرة حاشدة أمام مبنى المحكمة في موسكو لدعم المتهمين، من بينهم إحدى عضوات فرقة بوسي ريوت التي قالت قبل اعتقالها:“آمل أن نتمكن كمواطنين من العثور على الإلهام حتى نفهم أننا قادرون على إزالة القياصرة الذين لا نحبهم وأن هذا ممكن. بعد كل ما جرى اليوم أمل أن يكون هناك أثر إيجابي على المجتمع المدني. وفيما يتعلق ببوتين من الواضح أن هذا الوضع يسبب له المتاعب ويقلق راحته.”

المعارض الروسي أليكسي نافالني، تم توقيفه أيضا خلال هذه المظاهرة.

الناشطة في مجال حقوق الإنسان ليودميلا ألكسييفا نددت من جانبها بالأحكام الصادرة في حق النشطاء قائلة: “حين نرى ما يحصل في دول أخرى، لا يمكنا أن نسمي ما حدث في السادس من مايو اضطرابات شاملة، لأن ذلك أسوأ من الكذب، إنه غباء واضح، تم الحديث عن هذه الإضطرابات رغم أنها لم تحصل وقد يكون ذلك سبب حدوثها فعلا.”

محامو الدفاع استنكروا بدورهم الأحكام الصادرة في حق النشطاء، معلنين أنهم سيطعنون بها، فيما دعا قادة المعارضة الروسية إلى الإحتجاج في ساحة قريبة من الكرملين.