عاجل

مرحبا بكم في “الزاوية” الموعد الأسبوعي لكرة القدم في أوروبا.

بداية هذا العدد السابع من اليغا الإسبانية حيث انقلبت الأمور مرة أخرى بفوز ريال مدريد يوم السبت وبرشلونة الذي كان على علم بأن الخطء ممنوع، لكن في سان سيباستيان مارتينو اختار الإستغناء عن عدد من الأساسيين ليدفع الثمن غاليا، ريال سوسداد تفوق بثلاثة مقابل هدف واحد للبارسا من توقيع ميسي، النادي الكاتالوني يضيع بذلك ثلاث نقاط خاصة و أنّه كان قد أهدر ثمان نقاط في ثمان مباريات بعد الإستراحة الشتوية.

نفس الإخفاق عرفه أتليتيكو مدريد الذي قدم مردودا يختلف عن ذاك الذي قدّمه قبل ثلاثة أسابع، الكولشونيروس تعثروا في بامبلونا أمام أوساسونا بثلاثة أهداف دون مقابل تم إحرازها في الشوط الأول، إنّها الهزيمة الثانية لتشكيلة سيميوني في الجولات الثلاث الأخيرة من الليغا، أمر يمنح مفاتيح الريادة للريال.

النادي الملكي يفتك بصدارة الترتيب بانفراد وذلك لأول مرة منذ انطلاق الموسم، تشكيلة أنشيلوتي ينتظرها اختبار آخر يوم الأحد المقبل بفيسانتي كالديرون في ديربي العاصمة مدريد.

من سيكبح جماح بايرن ميونخ الذي حقّق فوزه الرابع عشر على التوالي في البوندسليغا، فوز سادس دون تلقي أي هدف، بارجة جوارديولا كانت الأقوى في غزوة “أتش دي أي” أرينا بهانوفر، تابعوا معنا التفاصيل.

بايرن ميونخ يعود بفوز آخر خارج الديار في رسم الجولة الثانية والعشرين من البوندسليغا، رباعية كاملة ونظيفة للنادي البافاري أمام مضيفه هانوفر استهلها توماس مولر بعد خمس وعشرين دقيقة عن البداية بعد تمريرة عرضية من رافينيا.

وبعد تسع دقائق اهتزّت شباك الحارس زيلير مرة ثانية بهدف حمل توقيع تياجو ألكنتارا بعد تلقيه كرة عرضية من باستيان شفاينشتايجر.

وفي الدقيقة التاسعة والخمسين أضاف مولر هدفا ثالثا الثاني في حسابه الشخصي مستغلا تمريرة زميله ماريو ماندزوكيتش.

المهاجم الدولي الكرواتي تميّز في الدقيقة السادسة والستين بإحراز الهدف الرابع للبايرن برأسية محكمة إثر تمريرة عرضية من رافينيا.

بفارق تسع عشرة نقطة عن الثاني البايرن يقترب من وضع حدّ للتتنافس على اللقب رغم أنّ كلّ شيء ممكن، لكن لا مجال للخوف خاصة بعد هزينة ليفركوزن في فولسبورج وكذا دورتموند في هامبورج.

بعد هزيمة غير منتظرة في سالزبورغ ضمن دوري يوروبا ليج أياكس يعود في للتألق في الدوري الهولندي، تشكيلة دو بور سحقت أ زيد ألكمار في إحدى المواجهات الكلاسيكية في هولندا.

أياكس يسير بثبات نحو الإحتفاظ بلقب الدوري الهولندي بعد فوزه الساحق على ألكمار برباعية نظيفة.

سيم دي يونج افتتح مهرجان الأهداف في الدقيقة الرابعة بعد عمل منسق من زميله ريكاردو فان ريخن.

وفي الدقيقة الرابعة والخمسين من عمر المباراة أضاف البديل ريكاردو كيشنا الهدف الثاني لأياكس.

وبعد خمس دقائق فقط عن هذا الهدف نجح كيشنا في إضافة الهدف الثالث والثاني له في هذه المباراة.

الهدف الرابع والأخير كان صورة طبق الأصل للثالث بحيث حمل توقيع دوارتي من الجهة اليسرى لمرمى ألكمار بتسديدة قوية سكنت شباك الحارس إيستيبان ألفارادو.

تعادل تواتني مع فينورد يخدم مصالح أياكس الذي يبتعد في الصدارة ليتقدم بفارق ست نقاط عن ملاحقه المباشر أف سي توانتي.

لننتقل الآن إلى الدوري التركي الذي شهد دربي إسطمبول بين جالطة ساراي و بيزجتاش، فكما كانت نتيجة المباراة الأولى في جولة الذهاب عاد الفوز لجالطة ساراي بعد مواجهة مشحونة، هدف الفوز الوحيد أحرزه إينان إثر ركلة جزاء، تشكيلة مانشيني تبقى دون هزيمة على أرضية ملعبها تورك تيليكوم أرينا.

المراكز الثالثة تحتلّها الأندية الثلاثة لإسطمبول يتقدّمها فنرباتشيه في طليعة الترتيب.

جولتنا تنتهي موعدنا بكم بعد أسبوع في نتنائج أخرى لكرة القدم في أوروبا.