عاجل

تقرأ الآن:

أوكرانيا تطلب مساعدة اقتصادية عاجلة خشية الهاوية


مال وأعمال

أوكرانيا تطلب مساعدة اقتصادية عاجلة خشية الهاوية

أوكرانيا تطلب مساعدة دولية عاجلة لوقف اتجاه اقتصاد نحو الهاوية بعد عزل الرئيس فيكتور يانوكوفيتش الذي يحظى بدعم روسيا مما يلقي ظلالا من الشك على صفقة الإنقاذ الروسية بقيمة خمسة عشر مليار دولار .
السلطات في كييف اسبتدلت محافظ المصرف المركزي، بينما أثار الرئيس بالوكالة إمكانية تعثر البلاد عن سداد ديونها، متحدثاً عن الحاجة إلى خمسة وثلاثين مليار دولار في العامين المقبلين.
في بروكسل، يناقش مسؤولون في الإتحاد الأوروبي باقة واسعة من الخيارات لمنح مساعدات مالية طويلة وقصيرة، ولو أن الصفقة الشاملة لن تتبلور إلا بعد انتخابات أيار/مايو وبالتنسيق مع صندوق النقد الدولي.
وزراء خارجية المجر وبولندا وجمهورية التشيك وسلوفاكيا أعلنوا عن دعم كامل لجهود المفوضية الأوروبية لتحقيق الاستقرار الاقتصادي في أوكرانيا.

وزير خارجية بولندا يقول :
أوكرانيا لديها اتفاق مع الاتحاد الروسي لشراء السندات الحكومية ويمكن أن يساعد هذا الأخير مادياً في استقرار الوضع في أوكرانيا وهذا في مصلحة روسيا، ولكن بولندا مثل كل المشاركين في اجتماع اليوم، مساهم في صندوق النقد الدولي ، الذي سيتفاوض نيابة عنا بقوة على شروط الشريحة الثانية من المساعدات الضخمة للاقتصاد الكلي.

إدارة الرئيس يانوكوفيتش شرعت في ألفين واثني عشر في مفاوضات مع صندوق النقد الدولى للحصول على مساعدات بقيمة خمسة عشر مليار دولار، وهي الحزمة الثالثة للبلاد منذ الفين وثمانية، لكن محادثات الجانبين وصلت إلى طريق مسدود بعد رفض كييف مطالب الصندوق بخفض دعم التدفئة المنزلية.