عاجل

تقرأ الآن:

"مكالمة هاتفية مسربة" تهدد عرش أردوغان


تركيا

"مكالمة هاتفية مسربة" تهدد عرش أردوغان

يقول المتحدث باسم حزب الشعب الجمهوري التركي المعارض:“رئيس الوزراء التركي، الذي شوهت السرقة والرشوة صورته، يجب أن يستقيل فورا. تركيا لا يمكنها المضي قدما مع هذا العبء “.
المعارضة التركية تجدد مطلبها باستقالة رئيس الوزراء رجب طيب أردوغان بعد تسريب تسجيل صوتي على موقع يوتيوب مساء الإثنين، زعم أنه مكالمة هاتفية جرت بين أردوغان وابنه بلال يوم الكشف عن فضيحة الفساد الكبرى التي طالت أربعة وزراء في الحكومة التركية.
في التسجيل الصوتي، الذي أثار جدلًا واسعًا بشأن مصداقيته، طلب أردوغان من ابنه التخلص من ملايين الدولارات الموجودة في المنزل لأن المحققين قد يأتون لتفتيشه. رئاسة الوزراء التركية، نفت في بيان رسمي صحة هذا التسجيل فيما اختلفت آراء المواطنين حول الموضوع برمته.
يقول أحد المواطنين:“حسب رأيي تركيا هي ضحية حسابات داخلية ضيقة، كل ما يجري يبدو مرتبا بدقة، وأعتقد أن تركيا تسير نحو طريق مسدود.”
ويضيف هذا المواطن:“أنا ضد كل أنواع التسجيلات المسربة. لماذا يتم ذلك الآن ؟ الانتخابات المحلية على الأبواب، والكل ينتقد الكل، هذا ليس جيدا. أشعر فعلا بالأسف حول ما حدث وحول ما يحدث. “
فيما يضيف آخر:“من غير الممكن شرح كل الأحداث التي جرت في تركيا خلال السنوات الماضية عن طريق العقل. لذلك لا يمكنك في الوقت الحالي كشف النقاب عن الحقيقة في بلادنا”.
التسجيل الصوتي المسرب، الذي تؤكد المعارضة صحته، سيمثل دون شك تحديا جديدا لأردوغان، قبيل الإنتخابات المحلية المقررة في نهاية مارس/آذار المقبل.