عاجل

تقرأ الآن:

مخاوف من "توجهات انفصالية" في شبه جزيرة القرم الأوكرانية


أوكرانيا

مخاوف من "توجهات انفصالية" في شبه جزيرة القرم الأوكرانية

منذ عزل البرلمان الأوكراني للرئيس فيكتور يانوكوفيتش السبت المنصرم،
ينظم محتجون في شبه جزيرة القرم الواقعة في جنوب أوكرانيا مظاهرات يومية مناهضة للزعماء الجدد في كييف.

ففي مدينة سيفاستوبول في شبه الجزيرة الأوكرانية، حيث يتمركز أسطول روسيا في البحر الأسود، قرر السكان تشكيل دوريات تضم متطوعين تجوب شواع المدينة في مسارات تحددها الشرطة، لدعم الأخيرة في الجهود الرامية إلى الحفاظ على الأمن والنظام العام، وذلك ردا على الاضطرابات الأخيرة في كييف.

وقد تمت المصادقة على ترشيح نحو 200 شخص في كل من أجزاء المدينة الأربعة للإنضمام إلى الدوريات التابعة لمراكز الشرطة المحلية.

الناشطة الحقوقية أولقا تيموفيفا تقول: “ لا ينبغي للصراع الجيوسياسي من أجل أوكرانيا أن يأخذنا إلى إعادة توطين سكان أوكرانيا في روسيا من خلال منحهم جوازات سفر روسية. ولو حدث هذا سيكون أكبر خطأ وحتى مأساة بالنسبة لروسيا.”

في هذه الأثناء، بحث الرئيس الأوكراني الانتقالي، أولكسندر تيرتشينوف الثلاثاء مع مسؤولي الأجهزة الأمنية الوضع في شبه جزيرة القرم الناطقة بالروسية.

وعبر تيرتشينوف عن قلقه من “توجهات انفصالية” وتهديدات لوحدة الأراضي الأوكرانية، مؤكدا في الوقت ذاته على معاقبة من تثبت مسؤوليته عن التحركات الانفصالية في البلاد