عاجل

بعد انهيار حُكم الرئيس فيكتور يانوكوفيتش، الأوكرانيون يترقبون الوجهة التي ستأتي منها المساعدات المالية لإخراج بلادهم من أزمتها المالية الخانقة والتي قال وزير المالية في السلطة الانتقالية الجديدة إن هذه المساعدات لا يجب أن تقل عن خمسة وثلاثين مليار دولار من الآن حتى العام المقبل.
روسيا التي وعدت يانوكوفيتش بخمسة عشر مليار دولار لم تسلِّمْ منها حتى الأن سوى ثلاثة مليارات، ويبقى مصير البقية مجهولا في ظل طعن موسكو في شرعية السلطة الانتقالية التي تدير أوكرانيا منذ بضعة أيام.
وزير الاقتصاد والتنمية الروسي آليكسيْ يوليوكائيف يقول إن مصيرها الآن في حالة انتظار وترقب ريثما تتضح هوية الحكومة الجديدة في أوكرانيا وبرنامجها ووجهتها.
لكن تصريحات الرئيس الأوكراني المؤقت أولكسندر تورتشينوف التي تشير إلى اختياره التحالف مع الاتحاد الأوروبي، رغم محاولته طمأنة روسيا بعبارات مقتضبة، لم تُهَدِّأْ انشغالات موسكو في الوقت الذي أرسل فيه الاتحاد الأوروبي وزيرة الشؤون الخارجية كاترين آشتون إلى كْييف تضامنا مع السلطات الجديدة في انتظار وصول نائب وزير الخارجية الأمريكي ويليم بيرنز خلال ساعات حاملا معه وعودا بمساعدة أوكرانيا على تجاوز ضائقتها المالية.