عاجل

كاميرا يورونيوز تتجول بين الحشود التي لا تزال تتواجد في ميدان الاستقلال في كييف

تقرأ الآن:

كاميرا يورونيوز تتجول بين الحشود التي لا تزال تتواجد في ميدان الاستقلال في كييف

حجم النص Aa Aa

مراسلتنا في كييف ماريا كارنيوك زارت ميدان الاستقلال وتوجهت بالسؤال الى عدد من المتظاهرين الذين لا يزالون يتوافدون على الميدان رغم انتهاء الازمة السياسية في البلاد والاعلان المرتقب عن تشكيل حكومة جديدة وانتخابات رئاسية بعد ثلاثة اشهر

تقول ماريا : “الآن في شوارع كييف هناك العديد من المواطنين حتى أولئك الذين لم يشاركوا في الاحتجاجات يأتون إلى هنا لاستذاكر القتلى الذين سقطوا في المواجهات الأخيرة حاملين معهم الزهور او من أجل التبرع لعائلات الضحايا والجرحى، هنا في الميدان تظاهر العديد من المواطنين من اجل المطالبة بحقوقهم خلال الاشهر القليلة الماضية ورغم الانتصار الذي طال انتظاره يقولون إنهم ليسوا على عجلة من أمرهم للعودة الى المنازل وسيبقون هنا كما فعلوا بالسابق”.

توجهنا بالسؤال الى سيدة كانت متواجدة في الميدان : مساء الخير، هل لك أن تخبرينا لماذا حتى بعد استسلام يانوكوفيتش لا تزالون هنا ، الى متى تنوون البقاء؟

“أنا هنا لأننا نُطعن من الخلف دائما، لقد شاركت في الثورة البرتقالية ايضا أنا شخصيا ادعم الشباب ولكني لا احب السياسة احب بلدي احب المواطنين غير السعداء نريد ان يشارك في البرلمان من كان هنا فبينهم الكثير من العقلاء الذين لم يشاركوا في السياسة من قبل”.

وتوجهنا بنفس السؤال الى مواطن آخر في الميدان فأجاب قائلا: نحن بحاجة إلى البقاء هنا حتى يتم انتخاب الرئيس، حتى يتم تشكيل حكومة شعبية.

ولكن الانتخابات الرئاسية ستتم في الخامس والعشرين من مايو هل تعتقد ان الناس سيبقون هنا حتى ذلك الوقت؟
““بالطبع بالطبع وعندما يتعلق الأمر بمجلس الوزراء، من برأيك سينضم اليه هل تؤيد فكرة اشخاص جدد؟
“أخرجوهم جميعا من المجلس لأن أعضاء الحكومة السابقة أعدموا أنفسهم بأنفسهم”

مراسلة يورونيوز ماريا كارنيوك :
الحكومة الجديدة كما يقولون في البرلمان سيعلن عنها في غضون نهاية هذا الاسبوع وفي نفس الوقت فان حزب المناطق قد ابلغ انه لن يتسلم اي وزرات في الحكومة الجديدة.