عاجل

ايرباص أعلنت عن زيادة في إنتاج الطائرات مع كشفها عن ارتفاع أرباح ألفين وثلاثة عشر.
أكبر مجموعة للصناعات الجوية في أوروبا، قالت إنها سترفع الانتاج في عائلة إيه ثلاثمائة وعشرين إلى ستة وأربعين طائرة شهرياً في الربع الثاني من ألفين وستة عشر من اثنين وأربعين طائرة حاليا، بالتوازي مع خطط المنافسة بوينغ.

حجم أعمال المجموعة زاد في ألفين وثلاثة عشر بواقع خمسة في المائة إلى تسعة وخمسين مليار ومائتي مليون يورو، فيما قفزت الأرباح بنسبة اثنين وعشرين في المائة إلى أكثر من مليار وستمائة مليون يورو

المجموعة الأوروبية التي ستسلم اول دفعة من إيه ثلاثمائة وخمسين إلى الخطوط الجوية القطرية نهاية ألفين وأربعة عشر، يتوجب عليها السعي لإطالة حياة نموذج إيه ثلاثمائة وثلاثين الذي لا يزال يتمتع بالربحية.
التحدي أمام ايرباص يكمن إذاً في إيجاد وسيلة لإبقاء طائرات الثلاثمائة مقعد التي مكنتها من الصدارة السوفية في الجو، أمام طموح بوينغ للهيمنة بطراز سبعمائة وسبعة وثمانين.