عاجل

تقرأ الآن:

أعمال توبياس ريهبرغر تجمع بين الإبداع والنور


ثقافة

أعمال توبياس ريهبرغر تجمع بين الإبداع والنور

توبياس ريهبرغر أحد الفنانين الأكثر تألقا بين ابناء جيله في مجال الهندسة والتصميم. في عمل بعنوان “ الذهاب والإياب والخارج” في شيرن كانسثال في مسقط رأسه في فرانكفورت، وبإمكان الزائر الإطلاع على أعمال ريهبرغر التي فاز بفضلها بجائزة الأسد الذهبي خلال معرض البندقية في ألفين وتسعة. ما يميز عمل ريهبرغر إستخدامه للتمويه المبهر، وهي قاعدة تمّ اللجوء إليها خلال الحربين العالميتين الأولى والثانية. فكيف يصف ريهبرغر نفسه: “ أنا نحات هذا واضح، أعتقد أنه بإمكاني قول ذلك. من الجانب الفني للأشياء وعلى خلفية عملي على الحجر، أعتبر نفسي أني أعمل في مجال النحت”.

فن توبياس ريهبرغر يتنوع بين الأعمال الفنية المطلقة حيث تمتزج الألوان وبين التصاميم التي تجد المنتجات فيها مكاناً في الزوايا والديكورات، وعن هذا يقول: “ “ لست أدري إذا كنت أملك أسلوبا خاصاً بي. الأسلوب هو أن نرى الأشياء بجمالية خاصة، أعتقد أن عملي متنوع في مظهره. ولكني لست قلقا كثيراً بخصوص هذه المسألة”.

المعرض يضم حوالي ستين عملا من منحوتات ولوحات موزعة على ثلاثة أقسام من المعرض في كنشثال. بعض الأعمال في غاية الروعة لكونها تجمع بين الإبداع والنور، فهي مصنوعة من مصابيح النيون والأضواء القديمة للمعارض.

فعاليات معرض “ الذهاب والإياب والخارج“، للفنان توبياس ريهبرغر تتواصل إلى غاية الحادي عشر من الشهر المقبل.

اختيار المحرر

المقال المقبل
الأناقة وبريق هوليود في أسبوع الموضة في ميلانو

ثقافة

الأناقة وبريق هوليود في أسبوع الموضة في ميلانو