عاجل

تقرأ الآن:

رحيل عازف غيثار الفلامنكو الإسباني باكو دي لوسيا


إسبانيا

رحيل عازف غيثار الفلامنكو الإسباني باكو دي لوسيا

عازف غيثار الفلامنكو الإسباني الشهير باكو دي لوسيا، يفارق الحياة في المكسيك عن سن تناهز السادسة والستين عاما إثر إصابته بنوبة قلبية.
باكو دي لوسيا يعتبر من أفضل عازفي غيتار الفلامينكو وأشهرهم في العالم، استطاع أن يكتب اسمه بأحرف من ذهب في عالم الفن بعد تميزه في مزج موسيقى وايقاعات الفلامينكو التقليدية بعدة أنواع موسيقية أخرى، كالجاز والموسيقى الكلاسيكية.
تأثر باكو في بداياته بعمالقة موسيقى الفلامينكو وأساطيرها، مثل سابيكاس وميجل بروول وماريو اسديررو كما نهل من نبع الثقافة الإسبانية الغنية وخاصة الترات الأندلسي.
نجم باكو بدأ يصعد عاليا في عالم الشهرة منذ عام 1970 حيث عزف في أشهر المسارح الإسبانية مثل باليو دي لا موسيكا ومسرح برشلونة.
معزوفته (entre dos aguas ) التي قدمها في مسرح الريال مدريد عام 1975 ، لاقت نجاحا منقطع النظير بفضل آدائه السلس وإحساسه العالي، ليصبح باكو حينها معبود الجماهير في اسبانيا وأمريكا اللاتينية.
فى العام 1976 ، تعرف باكو على مغني الفلامينكو المشهور كاميرون دى ايلسا ليخوض معه تجربة فنية متميزة تواصلت إلى حين وفاة كاميرون دي إيلسا في العام 1992 وأثمرت عشرة ألبومات ناجحة.
رحيل باكو دي لوسيا سيترك فراغا، قد لا يعوض، في عالم موسيقى الفلامينكو.