عاجل

مجلس ادارة ريبسول أعلن الموافقة على تسوية نهائية بخمسة مليارات دولار مع الأرجنتين ل الأصول المصادرة في عام ألفين واثني عشر .

الأصول محل التسوية، هي أغلبية مساهمة ريبسول في مجموعة واي بي إف.
على الرغم من أن ريبسول كانت تأمل في الأصل بالحصول على ضعف مبلغ التسوية، إلا أنها قررت في النهاية إغلاق هذا الفصل المضطرب في تاريخها وتجنب معركة قانونية طويلة .

ريبسول قالت إنها ستطلب الإذن من مساهميها في اجتماع الجمعية العمومية السنوي في الثامن والعشرين من آذار/مارس، وإنها ستتلقى ثلاثة سندات سيادية أرجنتينية بقيمة اسمية مجتمعة تعادل خمسة مليارات دولار.