عاجل

أكثر من ثلاثمائة نسخة من مذكرات الطفلة اليهودية آن فرانك وهي إحدى ضحايا الهولوكوست، تم إتلافها في مكتبات عدة في اليابان، حيث مزقت عديد الصفحات من نسخ الكتاب في أكثر من ثلاثين مكتبة.
ولتعويض النسخ المتلفة منحت السفارة الاسرائيلية في طوكيو اليابان ثلاثمائة نسخة من الكتاب. نائب السفير الاسرائيلي في طوكيو بليغ ليفي يقول:
“قد ينجم شيء جيد من وراء هذا العمل، لأن ردة فعل المجتمع كانت إيجابية للغاية، وردود أفعال عدة كانت كذلك إزاء هذا العمل. لذلك سيعكس المجتمع أن هذا النوع من الأعمال يمكن أن يحدث”.
وکانت اليابان تاريخيا حليفة لألمانيا النازية إبان الحرب العالمية الثانية، وإنكار محرقة اليهود ساد اليابان لفترات، لكن دوافع إتلاف الكتاب ليست واضحة، وقد فتحت السلطات اليابانية تحقيقا في ذلك.
وكانت آن فرانك ذات الثلاث عشرة سنة رحلت من هولندا إلى مركز ألماني للاعتقال عام ثلاثة وأربعين، حيث ماتت بعد سنتين، كتبت خلالها مذكراتها التي نشرها والدها لاحقا.