عاجل

صانع الألعاب الأشهر في أوروبا ليغو أفصح عن زيادة المبيعات والأرباح التشغيلية بنسبة عشرة في المائة.
الشركة الدانماركية، قالت إنها تتوقع أن تستمر في التفوق على مستوى السوق من خلال طرح منتجات جديدة والتوسع في الأسواق الناشئة، وحتى من خلال إسهام العمل السينمائي الذي أطلق مؤخراً بنجاح.

الأرباح الصافية ارتفعت في ألفين وثلاثة عشر بواقع تسعة في المائة إلى ثمانية وعشرين مليون ويورو أو أكثر من مليار دولار، فيما ارتفعت المبيعات إلى أربعة مليارات وستمائة مليون ، مما يعني زيادة بنحو أربعة أضعاف في عشر سنوات فقط.

في نهاية ألفين وثلاثة كانت ليغو على شفا الانهيار المالي. بعد عقد من الزمان، تضاعفت المبيعات ثلاث مرات، واقتربت الإيرادات من قيادة سوق الألعاب.

المدير العام لليغو يورغن فيغ كنودستورب يقول :
فريق التطوير لدينا كانت جيداً للغاية في قراءة الاطفال والاستماع إليهم، وإيجاد مفاهيم وأفكار للمنتج التي تضعنا في أعلى قائمة أمنيات الأطفال.

ويبقى السؤال الأكثر إلحاحاً : وماذا عن الكبار ؟

المدير العام لليغو يورغن فيغ كنودستورب يقول :
نحن نشهد بشكل متزايد الكثير من البالغين الذين يحبون اللعب بأحجار ليغو. ليغو كعلامة تجارية موجودة منذ سنوات عديدة، والكبار أيضا يهوون اللعب بليغو.

ليغو السينمائية وصلت إلى نقطة تحول، وتتباين اتجاهات السوق الرئيسي التي من شأنها تحسين ليغو على المدى الطويل بين السينما وألعاب الفيديو أوالهواتف الذكية.

المدير العام لليغو يورغن فيغ كنودستورب يقول :
الشيء الرئيسي بالنسبة لنا هو التركيز على الفكرة الأساسية . وجود الأفلام وألعاب الفيديو شيء رائع وقد ساهمت بالتأكيد في دعم أعمالنا أيضاً.

المعطيات التي نشرتها ليغو، لا تشمل مع ذلك زيادة المبيعات بفضل الفيلم الجديد.
الولايات المتحدة الامريكية وبريطانيا والأسواق الأوروبية الشمالية والوسطى حققت معدلات نمو برقم واحد، بينما نمت أسواق مثل فرنسا وإسبانيا وروسيا والصين برقمين.