عاجل

تقرأ الآن:

هولاند من أفريقيا الوسطى:"يجب مواجهة خطر تقسيم البلاد"


جمهورية افريقيا الوسطى

هولاند من أفريقيا الوسطى:"يجب مواجهة خطر تقسيم البلاد"

في زيارة هي الثانية من نوعها منذ بدء عملية سانغاريس في أفريقيا الوسطى، وصل الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند إلى بانغي لتأكيد دعمه للجنود الفرنسيين الذين يواجهون صعوبات كبيرة في وقف أعمال العنف التي تشهدها البلاد.

هولاند تفقد القاعدة حيث يتواجد الجنود الفرنسيون وصرح قائلا :” يجب أن نضع حدا للعصابات، كما يجب استعادة سيادة الدولة ما يسهل عليها مهمة إجراء حوار وهو بالتالي ما يجنبها خطر التقسيم “.

وأرسلت فرنسا أربعمائة جندي فرنسي اضافي لتعزيز قواتها المتواجدة على الأرض والتي تواجه صعوبة في القضاء على التطهير العرقي الذي يستهدف المسلمين وفق ما أكدته بعض المنظمات الإنسانية.

المفوض السامي لشؤون اللاجئين، فيليب لوكلير:” الوضع في افريقيا الوسطى معقد جدا وذلك مقارنة بأوضاع مماثلة شهدتها من قبل. الوضع يذكرني بما رأيته في سربرنيتشا خلال حرب البوسنا والهرسك، سواء تعلق الأمر بالعنف أو بالوضع الطارىء “.

أعمال العنف الدموية التي تشهدها افريقيا الوسطى أدت إلى أزمة انسانية لا سابق لها في البلاد بعد أن نزح الألاف من منازلهم وسط تردي الأوضاع المعيشية وانتشار الأوبئة والأمراض.