عاجل

تقرأ الآن:

الرسوم على التعاملات المالية ماهيتها واهدافها...


أوروبا

الرسوم على التعاملات المالية ماهيتها واهدافها...

عدة بلدان في الاتحاد الاوروبي تميل لوضع رسوم اوروبية على التعاملات المالية. ومن المتوقع ظهور اول تطبيق لها مع بداية شهر ايار مايو. فما هي الحاجة اليها ؟

ايريك دو كولينير، خبير اقتصادي واستاذ في معهد سولفي للعلوم الاقتصادية في بروكسيل – بلجيكا اجاب على هذا السؤال وقال:
“هذه الرسوم على التعاملات المالية ستوضع على المعاملات الجارية وعلى مشتقات اسواق الصرف. ستكون نسبتها ضئيلة تصل الى واحد من عشرة او واحد من الف في المئة للمعاملة.”

اما الهدف منها فهو “احباط بعض انواع التعاملات التي نجدها مضاربة كثيراً، تؤثر على عدم الاستقرار. اي يمكنها زعزعة استقرار الاسواق، تستخدم في الدرجة الاولى للمضاربين، ومن يحتاج للقيام بهذه المعاملات، على اي حال هذه الرسوم الصغيرة ليست مهمة جداً على اي حال”.

واضاف استاذ العلوم الاقتصادية ان استخدامها متفاوت : “سابقاً تحدثنا عن تمويل المساعدات التنموية، واليوم فنتحدث عن استخدام مردود هذه الرسوم لتمويل ميزانيات الدول. في الواقع، ما هو افضل هو استخدام مردود هذه الرسوم لتعزيز النظام المالي”.

كما ان مردود هذه الرسوم سيساعد في تقوية البنى التحتية المالية مشيراً الى ان “العديد من البنى التحتية المالية، والعديد من المصارف ما تزال اليوم ضعيفة، تمولها السلطات الرسمية عبر مسددي الضرائب اي ان مسددي الضرائب يغذون السلطات الرسمية. في الواقع النظام المالي لا يتحمل المصاريف اللازمة لتطبيق النظام وبالتالي لتقليل المخاطر. وبالتالي فان استخدام مثل هذا الرسم لتعزيز البنى التحتية ربما يكون مفيداً للغاية. العديد من الدول حاولت فرض رسوم على التعاملات المالية فهي اليوم موجودة في انكلترا والبرازيل وايطاليا مع نتائج متفاوتة لها”.

وختم حديثه مشيراً الى انه بشكل عام “يمكن القول إنها وصلت الى هدفها في الاسواق المحلية. اما في الاسواق العالمية، فلم تتم تجربتها وذلك لان امكانية التهرب كبيرة جداً حتى اليوم”.

ان كنت تريد طرح سؤال فاضغط على هذا الزر.