عاجل

النمو الاقتصادي في الولايات المتحدة تراجع في نهاية العام الماضي بدرجة أكبر مما كان مقدراً.

أحدث المعطيات الحكومية تظهر عنفواناً أقل في الإنفاق الاستهلاكي والصادرات .

على الرغم من البداية الضعيفة لهذا العام يبقى التفاؤل مسيطراً بأن يتعزز استمرار النمو .

الناتج المحلي الإجمالي ارتفع بمعدل سنوي اثنان فاصل أربعة في المائة، بانخفاض حاد من ثلاثة فاصل اثنين في المائة في الشهر الماضي، فيما بلغ النمو أربعة فاصل واحد في المائة في الربع الثالث .

التراجع يعود في جزء كبير منه إلى انخفاض إنفاق المستهلكين، حيث كانت مبيعات التجزئة في الولايات المتحدة خلال شهري تشرين الثاني/نوفمبر وكانون الاول ديسمبر أضعف مما كان يفترض سابقاً.

مجلس الإحتياطي الإتحادي، والذي قلص كمية الأموال التي تضخ في الاقتصاد من خلال برنامج شراء السندات الشهري، يرى المعطيات الأخيرة على أنها مؤقتة .