عاجل

فرقت الشرطة الجزائرية مظاهرة نظمت في الجزائر العاصمة ضد ترشح الرئيس الحالي للبلاد
عبد العزيز بوتفليقة لعهدة رابعة وذلك رغم مشاكله الصحية.

المظاهرة الذي نظمت استجابة لدعوة أطلقها معارضون سياسيون عبر صفحات الأنترنت،
شارك فيها صحفيون و ناشطون حقوقيون رددوا هتافات “لا للعهدة الرابعة” و “سلطة قاتلة” و“خمسة عشر عاما من الحكم… كفى”.

الجزائريون الرافضون للعهدة الرابعة يشككون في قدرة الرئيس عبد العزيز بوتفليقة على إدارة شؤون البلاد بسبب مشاكله الصحية، لا سيما بعد أن وصفه البعض بمرشح الوكالة لكونه لم يعلن عن ترشحه بنفسه كما أنه لم يخاطب شعبه منذ الثامن من أيار / مايو من العام ألفين واثني عشر .
يشار إلى أن مصادر محلية أكدت الإفراج عن جميع المعتقلين فيما أعلن منظموا المظاهرة مواصلة احتجاجهم الأسبوع المقبل.