عاجل

حملات تمشيط واسعة في إقليم شيجانغ بعد الإعتداءات الدامية التي إستهدفت محطة قطار كونمينغ

تقرأ الآن:

حملات تمشيط واسعة في إقليم شيجانغ بعد الإعتداءات الدامية التي إستهدفت محطة قطار كونمينغ

حجم النص Aa Aa

الشرطة الصينية في إقيلم شيجانغ أقصى غرب الصين، تشن الإثنين حملات تمشيط واسعة إثر الإعتداءات الدامية التي إستهدفت محطة قطار كونمينغ.
السلطات الصينية توعدت بالرد بقسوة على ما وصفته “بالإعتداء اللإرهابي“، حيث تتهم مسلمين إيغوريين بإرتكاب هذه المجزرة. حملات مراقبة في المنازل و إستجوابات معمقة تباشرها الشرطة الصينية منذ الصباح الباكر. المواطنون قلقون بشأن الوضع في الإقليم: مواطن يقول:
“ إنهم قاموا بتفتيشي ثلاث مرات، لقد أشهروا بنادقهم نحوى، ماذا يمكننا أن نفعل؟ نحن لا نعرف حقيقة ما حدث ، نحن كذلك لا نشعر بالآمان”

الخبراء يحذرون من الوقوع في دوامة من العنف المتصاعد بين الأقليات في البلاد.

“سمعت في الأخبار أن الكثير من الناس قاموا بتغيير وجهتهم، إنهم لا يريدون المجيئ إلى شيجانغ، أعتقد أن ما يحدث لا لزوم له. الكل يريد السلام والوحدة والإستقرار. الهجوم قام به عدد قليل من الناس، فلا يجب معاقبة الجميع”

الإعتداء الذي حدث السبت، خلف 39 قتيلا من بينهم شرطيا و 130 جريحا. قوات الأمن تمكنت من قتل أربعة من المهاجمين بينهم امرأة، وإلقاء القبض على آخر في حين لاذ خمسة آخرون بالفرار.
هذا الهجوم جاء عشية إجتماع قادة البلاد في بكين الإثنين، حيث ستقدم حكومة الرئيس شى جين بينج أول تقريرعمل سنوى لها. و من المنتظر أن يتم خلال هذا الإجتماع سن قانونا جديدا ضد الإرهاب.