عاجل

جرافيتي (جاذبية): أقوياء المنحدرات ينتزعون الألقاب الواحد تلو الآخر

تقرأ الآن:

جرافيتي (جاذبية): أقوياء المنحدرات ينتزعون الألقاب الواحد تلو الآخر

حجم النص Aa Aa

كيجتيل جانسرود يتوج ملك النرويج لمنحدرات التزلج بعد اللقب الأولمبي الذي إنتزعه في منافسات السوبر جي.

أندريا فيشباشر، إمبراطورة متميزة للنمسا على الأراضي السويسرية.

سيفيران فراند المنافس الذي لايُقهر في منافسات القفز بالزلاجات.

كل هذه الأخبار و أخرى نتابعها في البرنامج الجديد جرافيتي أو الجاذبية، الخاص بالرياضات الشتوية، لنشاهد:

النرويج قد أنجبت بطلها الجديد كيجتيل جانسرود. جانسرود الذي سطع نجمه هذا الموسم بإحرازه اللقب الأولمبي للسوبر جي بسوتشي، سلسلة الإنتصارات تتواصل لجانسرود حيث فاز الجمعة بمنافسات الهبوط بالزلاجات خلال فعاليات كأس العالم بمنتجع كيتفيال، و يختتم أسبوعه الأحد بالسيطرة في إختصاصه على التلة الأولمبية بكيتفيال التي يفضلها.

المتزلج الشاب الذي برز خلال الألعاب الأولمبية بليهامير خطف الاضواء من مواطنه أكسيل لند سفندل الذي إرتبط إسمه بالمراتب الشرفية في المدة الأخيرة، خامسا، سادسا و أخيرا رابعا. سفندل وجد صعوبة في إعتلاء منصة التتويج لكنه و رغم هذا إنتزع بجدارة جائزتان غلدن غلوب في كيتيفيال.

اللقطة القوية التي ميزت نهاية الأسبوع، وقوع المتزلج التشيكي أوندريج بانك.
المتزلج المخضرم، إرتطم كتفه بعلو في منعرج ذات سرعة فائقة مما أفقده السيطرة على الزلاجات و سقوطه، حيث بقي ممددا على السطح مدة دقائق قبل أن يتم إسعافه، لحسن حظه، إصابته لم تكن بالغة و لم يتعرض لكسور، عكس النمساوي ماتياس لنزينجر الذى فقد رجله اليسرى بعد حادث مماثل بنفس المكان عام 2008.
أندريا فيشباشر، الإمبراطورة المتميزة التي تمكنت من السيطرة على المنحدرات السويسرية، عادت بإنتصارات كبيرة و أهدتها لبلادها.
المتزلجة الواعدة سطعت بشكل متميز خلال الالعاب الشتوية و قدمت في بداية هذا الموسم عروضا رائعا تعدَت كل التوَقُعات، مانحة لبلادها لقب إمبراطورة الجليد بدون منازع.
أمال كبيرة كانت معلقة على المتزلجات السويسريات خلال منافسات الهبوط المنظمة فب بلادهن بمنتجع كرانس مونتانا.
لارا غوت التي إمتحنت منحدر مون لوشون التقني خلال حصة تدريب واحدة، أخفقت هبوطها. نفس المصير لاقته مواطنتها ماريان كوفمان أبدرهالدن، المتزلجة الأكثر سرعة بمنتجع فال ديزر بداية الموسم الشتوي.
أما دومينيك جيسين البطلة الأولمبية في الإختصاص، فقد إكتفت بالمركز الثاني، تاركةً المجال مفتوحاً لباقي المتنافسات.

سيفيران فراند، الألماني الرشيق الذي تجاوز كل منافسيه منذ نهاية أولمبياد سوتشي، بإنتزاعه لقب منافسات فالن و لاهتي كاد أن يوقع ثلاثية ونحت إسمه، بأحرف من ذهب، في السجل الألماني للقفز بالزلاجات إلى جانب سفن هنافالد الذي حقق ثلاثيته من 12 سنة.

برنامج جرافيتي (جاذبية) يصل إلى نهايته اليوم، موعدنا يتجدد الأسبوع المقبل لنتعرف معا على أقوياء الموسم في هذه الرياضية الحساسة التي تتحدى قوانين الجاذبية.