عاجل

الاحزاب الاشتراكية الاوروبية ترشح رسميا رئيس البرلمان الاوروبي لرئاسة المفوضية الاوروبية

تقرأ الآن:

الاحزاب الاشتراكية الاوروبية ترشح رسميا رئيس البرلمان الاوروبي لرئاسة المفوضية الاوروبية

حجم النص Aa Aa

مارتن شولز Martin Schulz اصبح رسميا مرشح الاحزاب الاشتراكية الاوروبية الى رئاسة المفوضية الاوروبية و القرار بذلك اتخذ في روما اثناء انعقاد مؤتمر مندوبي الاحزاب الاشتراكية الاوروبية.
العديديون يرون حظوظ مارتن شولز بالفوز كبيرة ما عدا اجزاء في الجنوب الاوروبي ما تزال تتحتفظ بمسافة معه لانه سياسي الماني. ومارتن شولز البالغ من العمر ثمانية و خمسين عاما يريد اوروبا مركزة على خلق فرص العمل. والجدير بالذكر ان الاشتراكيين يحضرون لحملة انتخابية اوروبية كبيرة و يطرقون ابواب المواطنين لاقناعهم بالمرشحين الاشتراكيين و سبق ليورونيوز ان قدمت لمشاهديها تقريرا عن الناشطين في الحملة الانتخابية عن الاشتراكيين.

في مقابلة خاصة بيورونيوز مع رئيس البرلمان الاوروبي سأل Sandor Zsiros جيروش شاندور Martin Schulz مارتن شولز عن برنامجه الانتخابي و خططه و سالناه عن مدى بقاء رئاسته للبرلمان الاوروبي متطابقة مع دوره كمرشح عنن القوى الإشتراكية الديموقراطية لرئاسة المفوضية الاوروبية.

في ما يلي نص المقابلة.

قال مارتن شولز Martin Schulz رئيس البرلمان الاوروبي المنتهية ولايته في الخامس و العشرين من ايار مايو 2014: “انني مرشح الى مقعد نيابي في البرلمان الاوروبي ككل الزملاء الذين ترشحوا للفترة النيابية المقبلة و بما ان رئيس البرلمان الاوروبي هو نائب اوروبي ايضا من الطبيعي ان يتم الترشح الى منصب آخر و انا منتخب حتى نهاية ولايتي و يجب ان يكون الجميع على يقين بانني افرق بوضوح بين واجباتي كرئيس للبرلمان الاوروبي و دوري كمرشح الى عضوية هذا البرلمان”.

جيروش شاندور Sandor Zsiros من يورونيوز: هل يمكن لكم ان تشرحوا للناخبين لماذا يجب ان يصوتوا لكم ؟ ما هو برنامجكم؟

مارتن شولز: نحن بحاجة الى ان نغيِّر في اوروبا فالناس فقدوا الثقة بمؤسساتهم الوطنية و الاوروبية لانهم لا يؤمنون بان المؤسسات الرسمية مهتمة بشؤونهم الحياتية و همومهم اليومية. لقد وضعنا سبعمئة مليار يورو لانقاذ المصارف و تامين استقرار نظامنا المالي لكن اولادنا واقعون في البطالة. لذا نحن نفهم الناس الذين فقدوا الثقة و لاعادة الثقة يجب ان يعود الاهتمام بشؤون الناس وضماناتهم الاجتماعية و شؤون و فرص العمل و التربية ومحاربة البطالة تاتي في المقام الاول و هذه هي اسباب خوضي الاتخابات الاوروبية.

جيروش شاندور Sandor Zsiros من يورونيوز: ما هي رسالتكم للمواطنين الاوروبيين الذين يرغبون بتاييد الاحزاب المتطرفة؟

مارتن شولز: الاحزاب المتطرفة تطلب من الناس ان يصوتوا بنعم او لا للاتحاد الاوروبي. هذا خطأ لان الاتحاد الاوروبي باق بعد الانتخابات فالامر ليس نعم او لا لاوروبا بل اية اوروبا نريد. انها اوروبا العادلة و الاجتماعية. اوروبا التي تسيطر على الاسواق لا اوروبا المضاربات المصرفية. اوروبا الديموقراطية التي تتخذ القرارات الصائبة لا اوروبا ذات القرارات المتخذة خلف الابواب المغلقة. هذا هي المسالة بالاضافة الى مشاكل الهجرة والتجارة و العملة و الضرائب والتغير المناخي.
اما بالنسبة الى العالم التجاري و العلاقات التجارية مع دول العالم فالاحزاب المناهضة لاوروبا لا تتقدم باية اقتراحات في هذه المجالات و دعوتي للمواطنين الذين خاب ظنهم من الاتحاد الاوروبي ان لا ينتخبوا من هم ضد اوروبا بل على العكس انتخبوا اليمين او اليسار او الوسط او الخضر او الليبيراليين او اي فئة تريد التغيير و تستطيع ان تقوم بالتغيير.

جيروش شاندور Sandor Zsiros من يورونيوز: هل تعتقدون ان الناخبين في الجنوب الاوروبي يؤيدون مرشحا المانيا”

مارتن شولز: انه سؤال مشروع لكنني لست سفيرا للجمهورية الفيديرالية الالمانية انا عضو في البرلمان الاوروبي منذ عشرين عاما و الذين يعرفونني يدركون ان اولوياتي لم تكن ابدا المانية على حساب الدول الاخرى فالمانيا هي موطني و هذا الموطن يساهم بحق في في الامور التي تهم المواطنين الاوروبيين و الدول الاوروبية و انا مارتن شولز الماني اوروبي.

جيروش شاندور Sandor Zsiros من يورونيوز: ما هي حظوظكم بالفوز بهذه الانتخابات؟

مارتن شولز: فوزي يعتمد على قدرتي باقناع المواطنين و نسب الفوز او عدمه متساوية و لدي ايمان ببرنامجي الانتخابي و برنامج اصدقائي الاشتراكيين هو برنامج مقنع.

استكمالا للمقابلة مع رئيس البرلمان الاوروبي قام جيروش شاندور من يورونيوز باجراء مقابلة خاصة بيورونيوز مع ماتياس كروبا صحفي الماني و محلل سياسي في صحيفة die zeit دي زايت الالمانية.

اليكم نص المقابلة.

جيروش شاندور Sandor Zsiros من يورونيوز: نرحب الآن في استوديوهات يورونيوز في بروكسل بالصحفي و المحلل السياسي الالماني ماتياس كروبا Matthias Krupa ونسال بداية عن امكانية تامين الاشتراكيين لاكبر مجموعة نيابية في البرلمان الاوروبي فهل هذا يعني ان الرئيس مارتن شولز سيكون الرئيس المقبل للمفوضية الاوروبية؟

ماتياس كروبا Matthias Krupa صحفي الماني و محلل سياسي: لست اعرف ان كان مارتن شولز سيكون الرئيس المقبل للمفوضية الاوروبية. منذ عام وحتى الآن كثر المرشحون و تنوعوا لكن المرشح شولز يملك حظوظا كبيرة اما فوزه فهو مسالة اخرى.

جيروش شاندور Sandor Zsiros من يورونيوز: في بلدان اوروبية عديدة تنتقد السياسة الالمانية التقشفية فهل يستطيع السياسي مارتن شولز ان يقنع الناخبين بهذه السياسة؟

ماتياس كروبا Matthias Krupa صحفي الماني و محلل سياسي في صحيفة دي زايت الالمانية :
لال العامين الماضيين مارتن شولز كان من السياسيين الذين انتقدوا على الدوام السياسات التقشفية و الحزب الاشتراكي الالماني كان الحزب المعارض. الان هذا الحزب الاشتراكي الالماني يشارك بالحكومة الائتلافية الالمانية و هذا الامر سيجعل من حملة شولز الانتخابية اكثر صعوبة لانه من جهة عليه انتقاد التقشف المتبع في بلدان الجنوب الاوروبي وعليه الولاء لتحالفات حزبه في المانيا.

جيروش شاندور Sandor Zsiros من يورونيوز: خلال مؤتمر الاحزاب الاشتراكية تحدث مارتن شولز عن ضرورة احداث تغيير على الصعيد الاوروبي الاتحادي فهل سيتمكن من ذلك؟

ماتياس كروبا Matthias Krupa صحفي الماني و محلل سياسي في صحيفة دي زايت الالمانية :
اذا كان مارتن شولز وحيدا فلن يتمكن من احداث اي تغيير في الاتحاد الاوروبي لان اقناع حكومات عديدة ومفوضين عديدين هو امر ضروري لاحداث تغيير في الاتحاد الاوروبي و اقناع البرلمان الاوروبي و ينتظر ان يتحدث مارتن شولز خلال حملته الانتخابية عن التغييرات التي يرغب باقتراحها فعلا.