عاجل

تقرأ الآن:

الجيش الأوكراني في شبه جزيرة القرم، في موقف دفاعي


أوكرانيا

الجيش الأوكراني في شبه جزيرة القرم، في موقف دفاعي

كاميرا التصوير التقطت صورا لمسلحين دخلوا البرلمان في شبه جزيرة القرم، بسيمفروبل بتاريخ السابع و العشرين من فبراير الماضي.
فنشاهد مدججين بالسلاح و هم يدخلون المبنى،و لكن لم يتم التعرف على هوية الأشخاص المسلحين ، لكن الحكومة الأوكرانية أوضحت أن من دخلوا البرلمان بقوة السلاح هم مؤتمرون بإمرة موسكو ووجهت أصابع الاتهام إلى جهاز القاعدة البحرية الروسية الموجودة بالبحر الأسود.

الكرملين من جهته، نفى وجود أي تحرك لقواته المرابطة بالبحر الأسود،نفى التحرك خارج إطار العمليات المحدد له، بسيفاستوبول. لكن كاميرا المراقبة تظهر حوالى عشرين مركبة عسكرية يحمل بعضها لوحات تسجيل روسية،و قد كانت المركبات متوجهة إلى القاعدة البحرية الأوكرانية بفيودوسيا. في شبه جزيرة القرم، يوجد خمسة عشر ألف جندي أوكراني) هنا بالأزرق(
و يوجد بشبه الجزيرة عشرون ألفا من مشاة البحرية الروسية) هنا بالأحمر(
مرابطين بسيفاستوبول، كجزء من اتفاق ثنائي.
في الثامن و العشرين من فبراير، اتهمت كييف موسكو، بغزو بلادها و احتلالها، بعيد الهجوم المسلح على المطارالدولي بسميفيريبول في شبه جزيرة القرم، من قبل مسلحين لم تحدد هوياتهم.
مع فقدان السيطرة على المطارات ، فقدت بذلك كييف سيطرتها إلى حد ما على شبه جزيرة القرم.
و قد بدا وهن كييف جليا بعد تطويق بعض القواعد العسكرية ، من قبل جنود غير معروفي الهوية، مجهولين يأتمرون بإمرة السلطات المحلية الموالية لروسيا.
أما الجنود الأوكرانيون فمكثوا في ثكناتهم و لم يبرحوها.
بسيفاستوبول، بالاكلافا،بيريفيلنوي،فيودوسيا،و كيرش،من الناحية العسكرية نشاهد أن شبه جزيرة القرم تقع تحت سيطرة كاملة لروسيا و بالأخص على صعيد المستوى العملياتي.
و نلاحظ كلذلك أن طريقين تربطان، شبه جزيرة القرم، ببقية أوكرانيا ، بأرميانس
وشانهور أن نقاط مراقبة مرورية مكثفة تعمل على مدار الساعة. روسيا التي يبلغ عدد جنودها ستة أضعاف الجنود الأوكرانيين، جلي أن قدراتها العسكرية تفوق قدرات أوكرانيا، التقنية.. و طائرات الهليكوبتر، و طائراتها هي من الطراز الرفيع و الحديث.
و استكمالا للصورة، ففي الثاني من آذار/مارس،أعلن قائدة سلاح البحرية الأوكرانية الاميرال دنيس بيريزوفسكي ولاءه للسلطات الموالية للروس في شبه جزيرة القرم,
في ظل المستجدات الحديثة بشبه جزيرة القرم، نجد أن الجيش الأوكراني
يتموضع اليوم في موقف دفاعي.