عاجل

هل هي بوادر حرب بين أوكرانيا وروسيا لا سيما بعد انتشار القوات العسكرية الروسية في شبه جزيرة القرم وسيطرتها على عدة مرافق حيوية.

رئيس الوزراء الأوكراني أرسيني ياتسينيوك وخلال لقائه بوزير الخارجية البريطاني وليام هيغ في كييف، أكد أن الأكرانيين لن يتخلوا عن شبر واحد من القرم وقال :” لا توجد دوافع لإستخدام القوة ضد الأوكرانيين المواطنين السلميين، كما أنه لا يوجد مايدفع روسيا لنشر قواتها في القرم، لذلك يجب أن يفهموا أننا لن نتنازل عن القرم لأحد”.

الجيش الأوكراني الذي كان قد أعلن حالة الإستنفار القصوى، أكد عبر موقع التواصل الإجتماعي فايسبوك أنه فتح باب التسجيلات للراغبين في الإنخراط في الجيش وذلك تحسبا لأي طارىء. مواطنة أوكرانية تقول:” نحن لسنا خائفين ولقد أرسلنا أطفالنا للتسجيل والإنخراط في الجيش وإذا تطلب الأمر سننخرط للعمل في الطوارى وسنحمي دولتنا”.
أما مواطن آخر فأضاف:” نحن لا نريد أن يتقاتل الناس فيما بينهم نريد أن يعيش الناس في سلام وذلك في كل مكان وفي كل بقعة من هذا العالم”. أما زوجته فقالت:” نحن نحب الأوكرانيين والروسيين، وحتى الالمانيين والبلغاريين والرومانيين، نريد فقط أن نعيش في سلام”.

وبين من يأمل في السلام ومن يستعد للحرب، ينتظر الكثير من الأوكرانيين ما ستسفر عنه الساعات المقبلة من زمن هذه الأزمة.