عاجل

الجيش الأوكراني وقوات ما يسمى الدفاع الذاتي في أوكرانيا، في حالة تأهب قصوى، بعد التدخل الروسي في شبه جزيرة القرم.
المفوضية العسكرية افتتحت مراكز خاصة كييف، لإنتداب جنود الإحتياط الذين أبدوا استعدادهم للدفاع عن بلادهم.

يقول أحد جنود الإحتياط:“جئت لأنني أشعر بمسؤولية تجاه أرضي وبلدي أنا جندي احتياطي، غادرت الجيش قبل عامين وها أنا أعود اليوم برغبتي الشخصية ودون أن توجه إلى دعوة رسمية.”

ويضيف آخر:“هذا بلدنا لقد أديت قسم الولاء، إذا حدثت تطورات خطيرة، فمن واجب كل رجل أن يأتي إلى هنا عند إعلان حالة تأهب، يجب على الجميع أن يقفوا صفا واحدا من أجل الوطن.”

العقيد فلوديمير كيندال، مفوض عسكري في كييف وأحد المشرفين على انتداب جنوب الإحتياط يقول:“القوات الأوكرانية في حالة تأهب قصوى، نحن كمفوضين العسكريين، من واجبنا الدعوة لخدمة الشعب وتعزيز قواعد الجيش ونحن نبذل الآن جهودا كبيرة لتجديد المهارات والمعارف والتهيأ للقيام بواجبات عديدة في حالة التعبئة.”

وفي ميدان الإستقلال، تقوم قوات الدفاع الذاتي بتجنيد متطوعين لحماية كييف من المخربين ولحفظ الأمن في شوارعها.