عاجل

عاجل

الصين تكشف المستور عن ميزانيتها العسكرية

تقرأ الآن:

الصين تكشف المستور عن ميزانيتها العسكرية

حجم النص Aa Aa

كشفت الصين المستور عن ميزانيتها العسكرية، خلال الدورة السنوية للمجلس الشعبي الوطني الصيني. وقد أثار الكشف حفيظة جيرانها الآسيويين، و خاصة الدول التي تعرف نزاعا إقليميا مع بكين، نذكر هنا اليابان و أيضا الولايات المتحدة الأمريكية.
تبلغ الميزانية العسكرية للصين ستة و تسعين مليار يورو.
تواصل الصين زيادة إنفاقها العسكري ففي العام 2012، ارتفعت الميزانية العسكرية بنسبة 11.2 في المئة، ففي 2013، كانت وصلت إلى 10.7 في المئة و خلال العام الجاري بنسبة 12.2 في المئة.
أما الحكومة الصينية فلم تكشف بعد عن المبلغ الإجمالي للإنفاق لسنة 2014 بخصوص الأمن الداخلي. خلافا للسنوات الثلاث السابقة، حيث نشهد ارتفاعا كبيرا مقارنة بحجم الإنفاق العسكري. في العام 2013، ارتفعت ميزانية الأمن الداخلي ب8.7 في المئة.
و تشمل النفقات تشديد الرقابة على الصحفيين و المنشقين و الأنترنت و أمن الأفراد.
تفسر الحكومة ارتفاع النفقات بزيادة الحاجة إلى الجيوش التي ترفع مكانة الصين العالمية تماشيا مع المستويات الاقتصادية و السياسية.

كين جانغ المتحدث باسم الخارجية الصينية:
“يجب أن أؤكد مرة أخرى، و أن أشير إلى أن الصين دولة كبيرة . و عالم الأعمال العالمي معقد جدا، و بناء على ذلك فإن ميزانية الدفاع الصينية يجب أن تتماشى مع التطور الاقتصادي الذي تشهده الصين. و رفع سقف الميزانية العسكرية . أمر طبيعي، و لا داعي لإثارة ضجات “
لكن الجيران الآسويين قلقون جدا من بكين، فالخوف جلي بسبب النزاعات الإقليمية في طبيعة العلاقات التي تستوطن لدى اليابان و الفلبين و فيتنام و ماليزيا و بروناي و تايوان.
العلاقات بين طوكيو و بكين، تدهورت بشكل ملحوظ، منذ 2012، بسبب نزاع على السيادة يطال الجزر غير المأهولة في بحر الصين الشرقي الخاضع لليابان و التي تطالب بها بكين.
يوشيدي سويا، “سوف ننظر في سبل عمل مع المجتمع الدولي و الدول الجارة لكشف المستور عن خطط السياسات الدفاعية للصين “
تعزيز ترسانة القوات البحرية يمثل تحديا كبيرا للصين، فقد صنعت بكين أولى حاملة طائرات في 2012، و حسب وسائل الإعلام الرسمية فإن البلد بصدد إنشاء حاملة طائرات ثانية.