عاجل

تقرأ الآن:

الاتحاد الأوربي يتخذ إجراءات سياسية بحق روسيا ويهدد بعقوبات اقتصادية


أوروبا

الاتحاد الأوربي يتخذ إجراءات سياسية بحق روسيا ويهدد بعقوبات اقتصادية

القادة الأوربيون يقررون تعليق المفاوضات حول تأشيرات الدخول مع روسيا ويهددون بفرض عقوبات اقتصادية إضافية على موسكو إذا استمر الوضع في أوكرانيا في التدهور. القادة الأوربيون إتفقوا في بروكسل على إستراتيجية تدريجية للعقوبات على ثلاث مراحل لإرغام روسيا على التفاوض على مخرج للأزمة في أوكرانيا.

“ إذا إتخذت روسيا تدابير من شأنها زعزعة إستقرار أوكرانيا، أو قامت ببساطة بأفعال من شأنها تقويض وحدة أراضي أوكرانيا، وبالتالي سيادتها، فسنكون مضطرين إلى إتخاذ تدابير جديدة “، قال الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند.

“ لو تنظرون إلى ما أعلنت الولايات المتحدة اليوم، وهو ما يسمى أمر تنفيذي من الرئيس، بشأن الحظر على منع تأشيرات الدخول وتجميد الأصول المحتملة، فنحن في تنسيق وثيق مع الولايات المتحدة في هذا الشأن“، أكدت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل.

واعتبر القادة الأوربيون أنّ الوضع في أوكرانيا يجب أن يبدأ عملية وقف التصعيد وإلاّ ستكون هناك عواقب خطيرة على العلاقات بين الاتحاد الأوربي وروسيا. من جهة أخرى أكّد الاتحاد الأوربي أنّ قرار برلمان القرم المحلي طلب إلحاق شبه الجزيرة الأوكرانية بروسيا وتنظيم إستفتاء على هذا الإنضمام بأنه قرار غير شرعي.

“ تشديد موقف الاتحاد الأوربي نابع من الإجراءات الروسية في شبه جزيرة القرم والإستفتاء المزمع تنظيمه هناك. ولكن ونظرا للأهمية الإستراتيجية للمنطقة بالنسبة لموسكو، فهل ستكون التهديدات بفرض عقوبات مالية مستقبلاً كافية لإقناع بوتين لتغيير مساره“، يتساءل مراسل يورونيوز في بركسل.