عاجل

معدل البطالة في فرنسا تراجع إلى عشرة واثنين في المائة في الربع الرابع، في أول انخفاض فصلي منذ عامين، مما يعطي دفعة معنوية للرئيس فرانسوا هولاند.
معدل البطالة تم حسابه وفقا لمعايير منظمة العمل الدولية، في إطار أسلوب جديد ينقح الإحصاءات بشكل جوهري . أرقام الربع الثالث تم تعديلها إلى عشرة وثلاثة مئوية من عشرة وتسعة في المائة سابقة، استناداً لبيانات إحصائية رسمية، علماً أن معطيات الربع الثالث سجلت أعلى معدل للبطالة منذ ألفين وسبعة.
البيانات الجديدة تشير إلى استمرار ارتفاع البطالة واستقرار الوضع في ألفين وثلاثة عشر وفق وزيري المالية والعمل الفرنسيين.