عاجل

أكثر من ألف من العمال في مصنع لشركة آي بي إم في شنجن جنوب شرق الصين، شرعوا في إضراب هذا الأسبوع.
الإضراب الذي يجذب اقبالاً واسعاً، يأتي بالتوازي مع انتقال المصنع إلى مجموعة لينوفو، حيث يرفض العمال الشروط المعروضة عليهم، أي الاختيار بين استمرار رواتبهم إذا ودوا البقاء ، أو التعويض بما يعادل سبعمائة وعشرين يورو إذا فضلوا الرحيل.
الكثير من العمال يرون مبلغ التعويض بخساً للغاية، وآخرون يشككون في واقع الوعود المالية التي قدمتها لينوفو لأولئك الذين يودون البقاء. لينوفو أعلنت في شباط/فبراير الماضي، إعادة شراء جزء من نشاط من خوادم آي بي إم ، بعد استحواذها على شعبة
الحاسوب الشخصي للعملاق الأمريكي في عام ألفين وخمسة .